بمشاركة سورية.. افتتاح المؤتمر الدولي للوحدة الإسلامية في طهران

بدأت في طهران اليوم أعمال المؤتمر الدولي السابع والعشرين للوحدة الإسلامية تحت عنوان “القرآن الكريم ودوره في وحدة الأمة الإسلامية” بمشاركة وفد سورية برئاسة سماحة المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدرالدين حسون وحضور السفير السوري في طهران الدكتور عدنان محمود.

وقال الرئيس الإيرانى حسن روحاني فى كلمته خلال افتتاح المؤتمر “إن أعداء الإسلام يسعون إلى إيجاد الفرقة والنزاع وتعميقهما بين أبناء الأمة الإسلامية” مؤكداً أن التيارات والجماعات التى لا تحمل اسماً من الرحمة الالهية والتعاليم السمحاء شوهت الوجه الناصع للأمة الإسلامية.

وشدد روحاني على أن التعاون بين إيران وروسيا أبعد شبح الحرب عن المنطقة.

ويشارك في المؤتمر الذي يستمر يومين أعضاء الجمعية العامة للتقريب بين المذاهب وحشد من المفكرين والعلماء من خمسين بلداً بما فيها ماليزيا وروسيا واليونان والعراق ولبنان والسعودية وتايلاند والجزائر وبريطانيا وأمريكا واستراليا وأوغندا وهولندا وقطر واليمن ومصر.

ومن ضمن الموضوعات التي ستطرح في المؤتمر “الوحدة الإسلامية وضرورتها في القرآن” و”وحدة الأمة الإسلامية حول محور القرآن الكريم التحديات والقيود” و”الأوضاع الحالية للمجتمع الإسلامي من منظار القرآن الكريم”.

كما سيبحث المؤتمر القضية الفلسطينية ودورها المحوري في حياة الأمة الإسلامية والآليات العملية في القرآن الكريم لتحقيق وحدة الأمة الإسلامية وموقف القرآن الكريم من تكفير المسلمين وهدر دمائهم ومالهم وكرامتهم وتزييف مفاهيم القرآن الكريم لبث الأفكار المخربة والمتطرفة.

ويناقش المؤتمر أيضا الدور الاجتماعي والسياسي للشباب في الحركات الإسلامية ودور الشبان والنساء في النشاطات السياسية والاجتماعية وتقييم التخلف الحالي في العالم الإسلامي من منظار القرآن الكريم والولاية الإلهية وغير الإلهية في القرآن الكريم ودورها في الوحدة والفرقة والحفاظ على الهوية الإسلامية والسعي لتعزيزها في ظل تعاليم القرآن الكريم.

 

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.