أوباما يأمر بوقف التجسس على حلفاء بلاده

زعم  الرئيس الأمريكي باراك اوباما حظر التجسس على زعماء الدول التي تعد من أصدقاء واشنطن وحلفائها المقربين وبدء الحد من جمع البيانات من هواتف الأمريكيين، يأتي هذا التصريح بعد سلسلة الفضائح التي فجرها إدوارد سنودن الموظف السابق بوكالة الامن القومي الامريكية.

وسعى أوباما في كلمة ألقاها إلى “طمأنة” الأمريكيين والأجانب على السواء بأن الولايات المتحدة ستضع في الاعتبار المخاوف المتعلقة بالخصوصية، قائلاً: “الإصلاحات التي اقترحها اليوم ستعطي الشعب الأمريكي ثقة أكبر في أن حقوقه محمية حتى مع احتفاظ أجهزة المخابرات وإنفاذ القانون بالأدوات التي تحتاجها للحفاظ على سلامتنا.

ووعد اوباما بألا تتنصت الولايات المتحدة على رؤساء الدول أو الحكومات الصديقة والحليفة للولايات المتحدة.

تهدف هذه الخطوة لتهدئة توترات كتلك التي حدثت بين الولايات المتحدة والمانيا بعد تقارير ذكرت أن وكالة الأمن القومي كانت تراقب الهاتف المحمول الخاص بالمستشارة انجيلا ميركل.

كذلك أرجأت رئيسة البرازيل ديلما روسيف زيارة دولة لواشنطن احتجاجا على تنصت الوكالة الأمريكية على هاتفها وبريدها الالكتروني.

ورحبت ألمانيا بخطاب أوباما لكنها قالت إنها ستواصل العمل من أجل اتفاق واسع مع واشنطن لعدم التجسس.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.