ابتكار أطباق تنظف نفسها ذاتياً

 

هل تكره غسل الأطباق وتحلم كثيراً باليوم الذي لا تكون فيه مضطراً لفعل ذلك؟ لهذا أنفق باحثون بشركة “فيوتشر ماشين” السويدية سنوات طويلة في التفكير بطريقة جديدة لاستخدام “السليلوز” والمواد المستخدمة لتصنيع الورق من الغابات السويدية، وتطويرها لتحويلها إلى أطباق.

وحسب موقع “ماشابل” للتقنية، فإنهم أصبحوا قريبين جدًا من تحقيق هذا الحلم الذي يتمناه الكثيرون، فابتكروا أطباقاً تنظف نفسها ذاتياً، تعتمد فكرتها على طلاء الأطباق بطبقة من الـ”سوبر هايدروفوبيك”، وهي مادة قادرة على صد الأوساخ والمياه، وبالتالي لا تلتصق بالطبق بقايا الطعام الذي يقدم فيه، وبعدة قطرات من الماء يصبح الطبق نظيفاً تماماً.

وإضافة إلى ذلك، يتميز الطبق بأنه خفيف الوزن، ومرن وقوى، حتى أنه لا ينكسر حتى لو أسقطته على الأرض، حيث تم تصنيعه من مواد مستمدة من ألياف الخشب.

ولكن في الوقت نفسه، حذرت بعض المقالات العلمية من الطلاء بالهايدروفوبيك، حيث يشيرون إلى أنها مادة تشكل خطراً في حال استخدام الأطباق للأكل، ومع ذلك يدعى فريق شركة “فيوتشر ماشين” المتخصصة في صنع الأدوات الغذائية، أن الأطباق ليست ضارة أبداً بالصحة، مبررين ذلك بأن الأطباق مصنوعة بأسلوب جديد يعتمد على المواد الطبيعية.

وأشار موقع “ماشابل” إلى أن هذه الأطباق تعد جزءًا من مشروع مستمر حتى العام 2035، ولم تعلن لشركة تاريخ طرح هذه الأطباق في الأسواق بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.