الصحة: طبيب الأسنان سيحتفظ «بلقبه» وما ذكر مجرد شائعات

نفى وزير الصحة الدكتور سعد النايف جملة و تفصيلاً ما تناقلته صفحات التواصل الاجتماعي من شائعات تمّ تداولها خلال اليومين الماضيين حول سحب لقب “طبيب” من أطباء الأسنان كونهم يمثلون شريحة أساسية وهامة من العاملين في القطاع الصحي العام والخاص، ولاسيما أن الوزارة تسعى لتحسين أوضاع ومستوى عمل ذوي المهن الطبية وخاصة أطباء الأسنان.

وفي تصريح إعلامي خاص لـ “البعث:  تعهد النايف بالتزام الوزارة في الحفاظ على التعريف المعتمد للطبيب البشري والأسنان وفقاً لما ورد في المادة الأولى للمرسوم رقم /12/ للعام /1970/ علماً أن تعريف الطبيب وطبيب الأسنان معمول به في كافة الدساتير الطبية المعتمدة في كل دول العالم، ولم يطل هذه التعريفات أي تغيير ضمن التعديلات المقترحة على المرسوم المذكور، لافتاً إلى قيام الوزارة بدعوة نقباء (الأطباء- أطباء الأسنان– الصيادلة) لخمسة اجتماعات كانت الثلاثة الأولى منها توافقية كاملة بين الوزارة والنقابات.

ولم تتضمن المقترحات المقدمة من نقيب أطباء الأسنان أي طرح بخصوص تغيير تعريف الأطباء، ولم يرد أي كتاب خطي من نقابة أطباء الأسنان ولم يكن مذكوراً ضمن اقتراحاتها الواردة إلى الوزارة سابقاً.

وحول ما ذكر عن نيّة الوزارة استصدار المرسوم الناظم للمهن الطبية خلال عطلة مجلس الشعب، أوضح النايف أن المرسوم لم ينته بعد ومازال قيد النقاش ولم يتم رفعه إلى رئاسة مجلس الوزراء لإعادة دراسته من خلال اللجان المعنية.

البعث ميديا –  البعث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.