بريطانية تنتحل شخصية العروس وتلغي زفاف شقيقها

انتحلت شقيقة شاب شخصية خطيبته، وألغت حفل زفافه!

وفي التفاصيل، اتصلت آن دوفي شقيقة العريس بمكتب تسجيل عقود الزواج في مدينة بليموث ببريطانيا وقدمت نفسها على أنها خطيبته، ومن ثم أعلمت المسؤولين في المكتب أنها تود إلغاء مشروع الزواج، وذلك قبل 20 يوماً من موعد الزفاف المحدد.

وتوالت الأحداث باتصال آن دوفي بشقيقها لتحيطه علما بأن الزواج لن يتم، وأضافت أنها “حمته من طلاق متوقع”!.

وتابعت حديثها بسؤاله عما إذا كان يرغب باستلام رسالة من مكتب التسجيل عبر البريد الإلكتروني تؤكد إلغاء الزفاف.

علمت الخطيبة الحقيقية بالأمر، فاتصلت فورا بالشرطة لتقديم شكوى في حق شقيقة خطيبها البالغة من العمر 50 عاماً، محملة إياها مسؤوليتيّ انتحال شخصيتها وإلغاء الزفاف.

وفتحت الشرطة ملف تحقيق بالقضية، وعند استجواب آن دوفي كشفت أنها تصرفت على هذا النحو دفاعا عن شقيقها من امرأة لا تحبها، وذلك لقناعتها بأن هذه الأخيرة سوق تسعى إلى أن يتخلص زوجها من والدته(أي أمها) بعد الزواج مباشرة، كما شددت على أن الهدف مما قامت به لم يكن إزعاج شقيقها وإنما خطيبته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.