غل يكمل فساد أردوغان بحساب مصرفي سري في سويسرا

كشفت مصادر تركية أن الرئيس التركي عبد الله غل يمتلك حسابا مصرفيا سريا في سويسرا غير مدرج في بياناته المالية موضحة أن هذه المعلومات باتت بعهدة جهاز المخابرات القومية.

ونقلت صحيفة يورت التركية عن حسن بصري اوزبي نائب رئيس حزب العمل التركي قوله في مؤتمر صحفي أمس “إن غل يمتلك حسابا سريا في المصارف السويسرية ونحن مضطرون لكشف هذه الحقيقة للرأي العام بسبب جلوس الرئيس على كرسي رئاسة الجمهورية واحتمال ترشيح نفسه إلى رئاسة الجمهورية مجددا”.

وبين اوزبي أن مؤسسة تركية أبلغت هاكان فيدان مستشار جهاز المخابرات القومية التركي بهذا الأمر بشكل رسمي عن طريق تبليغ قدمه أحد المسؤولين الأمريكيين بينما انسحب المسؤول الأمريكي من تركيا بعد تقديم هذه المعلومة من تركيا.

وأضاف أوزبي أن الولايات المتحدة الامريكية على علم بحسابات غل السرية حيث سجلت الدولة التركية المعلومات المتعلقة بعلم الولايات المتحدة الأمريكية بحسابات الأخير السرية في عام 2010 موضحا أن غل لا يدرج حساباته السرية في البنوك السويسرية في بيانات أملاكه التي يقدمها للدولة.

ودعا اوزبي غل إلى توضيح كيفية حصوله على هذه الثروة مؤكدا أن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان على علم بحساب الرئيس السري في البنوك السويسرية وطلب من أردوغان وفيدان تقديم توضيح حول الموضوع.

وبين اوزبي أن غل وقع عقدا سريا مع وزير الخارجية الأمريكي السابق كولن باول الأمر الذي اعترف به خلال تصريحاته وهذا العقد السري الذي لا يوجد في سجلات الدولة يكسب الحسابات السرية معنى كبيرا.

وبين اوزبي “أن جريمة غل مثبتة في سجلات جهاز المخابرات القومية التركي وسجلات مؤسسة الدولة التي أبلغت جهاز المخابرات” داعيا مجلس الأمة التركي ونوابه والمدعين العامين إلى التحرك لإلقاء الضوء على الموضوع وإجراء التحقيقات اللازمة حوله.

وتأتي هذه الفضيحة المالية الجديدة لتضيف سؤالا جديدا على ملف الفساد داخل أروقة الحكم في تركيا التي تقول إنها تطبق معايير الشفافية والديمقراطية في حين تظهر الأخبار الواردة من أنقرة أن الجهاز الحاكم في تركيا هو الأكثر فسادا في البلاد وربما في المنطقة وأن شعاراته التي يطلقها ليست إلا محاولة لإخفاء هذه الحقيقة التي باتت واضحة.

البعث ميديا -سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.