لا إرباك للمتقاعدين بعد اليوم

أنهت المؤسسة العامة للتأمين والمعاشات الإرباكات الحاصلة حالياً بسبب الشبكات الإلكترونية، بالنسبة للمتقاعدين المدنيين والعسكريين ومن يستحقون رواتبهم التقاعدية حتى يتمكنوا من الحصول على مستحقاتهم احتراماً لسن المتقاعد  ولمحدودية دخله أيضاً بالنسبة للغالبية العظمى منهم.

وأمرت المؤسسة بصرف الرواتب التي لم يتمكن المتقاعد من قبضها حتى ما يعود منها للعام 2013 وزياداتها لمدة تصل إلى شهرين ونصف الشهرمن الآن.‏

ووفقاً لصحيفة “الثورة” السورية، أعلمت المؤسسة المصارف العامة باستثناء التوفير بقرارها الاستمرار بصرف دفتر قسائم المعاشات التي لم تصرف حتى الآن من قبل أصحاب الاستحقاق، وهي قسائم المعاشات التقاعدية لعام 2013، وقسائم زيادة المعاشات الصادرة بالمرسوم رقم 39 لعام 2013 بحيث تصرف لكل متقاعد عن طريق المصرف المتعامل معه وذلك لغاية نهاية الدوام الرسمي من يوم 31/4/2013، وبما يكفل راحة المتقاعدين والمستحقين عنهم ولاسيما في ظل الظروف الحالية التي حالت دون استلام دفتر قسائم المعاشات.‏

كما طلبت المؤسسة من المصارف توجيه أمناء الصناديق لديها لصرف القسائم الصادرة عن المؤسسة في العام الجاري شهراً تلو شهر بشكل مباشر، بحيث يقبض المتقاعد راتبه التقاعدي عن طريق أمين الصندوق، مع إرسال الكشوفات بالمبالغ المصروفة من قبل المصارف عبر صناديقها إلى التأمين والمعاشات، حرصاً على سرعة الشطب لديها وإجراء عمليات المطابقة واكتشاف الخطأ- إن وقع- في حينه منعاً للازدواجية في الاستحقاق، مع التأكيد على أمناء الصناديق في المصارف العامة عدم الطلب إلى المتقاعدين تجميع قسائم المعاشات دفعة واحدة حرصاً على عدم تداخل حسابات الأشهر الفردية لدى شعب نفقات الموازنة في المؤسسة العامة للتأمين والمعاشات مما يكفل حصول كل ذي حق على حقه والابتعاد عن الخطأ وتفادي حصول الضغط بسبب التداخل.‏

أما بالنسبة لمن يتأخر عن صرف راتبه التقاعدي، فقد أفسحت التأمين والمعاشات المجال له حتى نهاية العام الجاري ليتمكن من فتح حساب جار أو حساب صراف آلي لدى أي من فروع المصرف المدرج راتب المتقاعد على لوائح، وإعلام المؤسسة بفتح هذا الحساب خطياً حتى تقوم بتحويل راتب هذا المتقاعد أو مستحقيه إلى حسابه المفتوح شهرياً، مطالبة في الوقت نفسه المصارف المعنية بالتعميم من قبلها على العاملين لديها في كافة الفروع المصرفية التابعة لها.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.