محللان كوبيان: أميركا تتبع ازدواجية معايير والغرب يريد ضرب أمن واستقرار سورية

أكد محللان سياسيان كوبيان أهمية موقع سورية ودورها السياسي المحوري في المنطقة مشيرين إلى محاولات ضرب أمنها واستقرارها بهدف السيطرة عليها وتمرير مشاريع الغرب في منطقة الشرق الأوسط وازدواجية المعايير الغربية فيما يتعلق بالإرهاب.

وأوضحت ماريا الينا المحللة السياسية والدكتورة في جامعة هافانا في البرنامج السياسي الكوبي “الطاولة المستديرة” الذي يعرض على التلفزيون الكوبي والذي خصص حلقة للحديث عن الأوضاع في الشرق الأوسط “إن سورية تعتبر قلب الشرق الأوسط بسبب موقعها الجغرافي ودورها السياسي المحوري في المنطقة” مشيرة إلى “أن الغرب يريد السيطرة على سورية لتمرير مشاريعه في الشرق الأوسط”.

وحول المؤتمر الدولي الخاص بسورية “جنيف2” أكدت إلينا أن حضور إيران في المؤتمر مهم جدا “بسبب الدور المحوري لإيران في المنطقة وباعتبارها قوة مؤثرة في المنطقة” مبينة أن “الولايات المتحدة لا تريد مشاركة إيران لأن هذا سيضعف من موقفها في المؤتمر لأن في الأساس المعارضة السورية والتي تدعمها الولايات المتحدة مقسمة ولديها العديد من المشاكل الداخلية”.

من جهته أعرب الصحفي والمحلل السياسي الكوبي لونيل نادال عن استغرابه من ازدواجية المعايير التي تتبعها الولايات المتحدة والدول الغربية حيال الأزمة في سورية حيث أنها تدعم العراق في حربها على الإرهابيين وفي نفس الوقت تدعم نفس الإرهابيين في سورية.

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.