710 أسرة شهيد كُرمت في حمص وطرطوس

تقديراً لتضحيات الشهداء في سبيل الدفاع عن عزة الوطن وكرامته كرم فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بحمص اليوم 250 من أسر الشهداء في المحافظة وذلك في صالة كنيسة مار جرجس للسريان الأرثوذكس بحي الأرمن في حمص.

وعبر ذوو الشهداء عن فخرهم واعتزازهم بقيم الشهادة مؤكدين استعدادهم لبذل المزيد من التضحيات في سبيل عزة الوطن وإعادة الأمن والاستقرار إليه والتصدي للمجموعات الإرهابية المسلحة.

واعتبر أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بحمص صبحي حرب أن تكريم الشهداء تكريس لمعنى الشهادة في حياة الوطن والمواطن وترسيخ للحق وواجب أخلاقي وإنساني مضيفاً أن الشهداء عاهدوا الوطن بالذود عن حياضه وقدموا أرواحهم قرابين لحمايته ورفع راية الوطن خفاقة عالية ولتبقى سورية صامدة في وجه أقوى مؤامرة كونية تتعرض لها.

من جانبه لفت محافظ حمص طلال البرازي إلى أن التكريم يعد جزءاً بسيطاً مما يمكن أن يقدم لاسر الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم الطاهرة في سبيل حماية الوطن والسير به نحو طريق الانتصار الذي أصبح “قاب قوسين أو أدنى” لافتاً إلى حرص المحافظة على رعاية أسر الشهداء وتلبية مطالبهم.

حضر التكريم قائد المنطقة الوسطى وقائد شرطة المحافظة ومدير الأوقاف وعدد من رؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية ورجال الدين الإسلامي والمسيحي.

كما كرمت اليوم الجمعية السورية لدعم أسر الشهداء “تموز” بالتعاون مع مكتب شؤون الشهداء في أمانة سر محافظة طرطوس 300 من أسرة الشهداء في المحافظة.

وقال وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد “إن سورية المتجددة اليوم في ظل الانتصار الذي يتحقق بفضل الجيش العربي السوري ستبنى على أخلاق وقيم ونبل الشهادة وسيكون لإسر الشهداء المكانة الأرفع فيها” مبيناً أن سورية “تتكرم بالشهداء وأسرهم الذين يعلمون التضحية والفداء”.

وأشار محافظ طرطوس نزار اسماعيل موسى إلى أن التكريم أقل ما يمكن تقديمه لذوي هؤلاء الأبطال الذين رووا أرض الوطن بدمائهم الطاهرة وأسقطوا المؤامرات وكل مخططات العدوان على سورية بفضل تضحياتهم الكبيرة.

بدوره لفت أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي غسان أسعد إلى أن أسر الشهداء مدعاة فخر نظراً لتأكيدهم المستمر أن الوطن يستحق هذه التضحيات المبذولة مشيراً إلى أن سورية ستبقى عصية على المؤامرات تقدم التضحيات حتى النصر القريب بفضل صمود شعبها وقوة جيشها البطل.

وأشارت رئيسة الجمعية هالة شاوي إلى أنه بفضل تضحيات الشهداء استطاعت سورية التصدي لهذه الحرب الشرسة لافتة إلى أن الجمعية ستكرم جميع الشهداء في المحافظة .

وعبر ذوو الشهداء عن تقديرهم لهذا التكريم واستعدادهم لتقديم أنفسهم فداء للوطن الذي يستحق أعز ما يملكه كل سوري داعين إلى تعزيز الوحدة الوطنية والتسلح بالوعي والإخلاص للوطن حتى انتصار سورية على أعدائها .

إلى ذلك كرم اليوم فرع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري بطرطوس بالتعاون مع مجموعة “باسم الوطن” التطوعية 160 من أسر الشهداء والجرحى والمفقودين في مدينة بانياس وريفها.

وعبر المكرمون عن استعدادهم لتقديم المزيد من التضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن وحمايته ودحر الإرهابيين عن أرضه الطاهرة وإفشال المخططات التي تستهدف أمن سورية وشعبها لافتين إلى فخرهم بقيم الشهادة وأنهم سيبقون حماة الوطن وسياجه المنيع.

وأشار رئيس فرع الهلال الأحمر بالمحافظة أحمد عثمان إلى ماقدمه الشهداء الذين حموا الوطن في وجه المؤامرة الكونية التي تستهدف سورية أرضاً وشعباً مجدداً التزام منظمة الهلال بتقديم العون لضحايا الأحداث في سورية وإعادة تأهيل المصابين منهم وخاصة ممن فقدوا أحد أطرافهم عن طريق معمل الأطراف الصناعية وتأهيل المعوقين العائد للمنظمة في دمشق مؤكداً استعداد الفرع لاستقبال جميع المصابين وتأمين حاجاتهم بالتنسيق مع مديرية صحة طرطوس.

من جهته لفت مدير المجموعة التطوعية محمد عيسى أن التكريم تعبير رمزي عن الشكر للأبطال الذين يواجهون المجموعات الإرهابية المسلحة مشيرا إلى قيام المجموعة بالتعاون مع فرع الهلال الأحمر بتكريم أسر الشهداء والجرحى في مناطق الدريكيش وطرطوس وبانياس وسيشمل هذا النشاط جميع مناطق المحافظة.

وقدمت فرقة كورال عتبات للغناء الوطني الملتزم عددا من الفقرات الفنية تناولت قيم الشهادة وتضحيات الشهداء والدفاع عن الوطن.

 

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.