تمهيداً لإعادة الإعمار.. توطين تقنية التشييد السريع الصينية في سورية

أكد وزير الأشغال العامة المهندس حسين عرنوس أهمية توطين تقنية التشييد السريع في سورية من خلال التعاون المشترك بين سورية والصين وإقامة شراكات بين الشركات الإنشائية في البلدين تمهيداً لإعادة الإعمار.

وأشار الوزير عرنوس خلال لقائه اليوم وفداً من شركة كانسي الصينية الحكومية إلى أهمية الاستفادة من الخبرات والتقنيات الحديثة والتكنولوجيا الخاصة بتشييد الأبنية السريعة لإقامة مشاريع مماثلة على الأراضي السورية.

ولفت إلى أن الوزارة تعمل على حصر الاحتياجات الأساسية من الآليات والمعدات والتجهيزات اللازمة لإقلاع العمل في الشركات الإنشائية التابعة لها ولا سيما أن الكثير من المنشآت والآليات تعرضت للسرقة والنهب والتخريب على أيدي المجموعات الإرهابية المسلحة.

من جهتهم أبدى أعضاء الوفد استعداد الشركة لتقديم المساعدات اللازمة والخبرات المطلوبة لإقامة شركات تشييد سريع ضمن المواصفات المناسبة.

البعث ميديا – سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.