صحف نمساوية: الغرب ومشايخ الخليج يريدون إفشال جنيف2

أكدت صحيفة “دي بريسه” النمساوية أن الغرب ومشيخات الخليج سعوا إلى عرقلة انعقاد مؤتمرجنيف2 لعدم رغبتها بعودة الأمن والاستقرار إلى سورية.

ولفتت الصحيفة النمساوية في مقال لها اليوم إلى أن مؤتمر جنيف2 حول سورية بحاجة إلى حضور ومشاركة جميع أطياف المجتمع السوري لإنجاحه والتوصل إلى حل سياسي لإنهاء الأزمة ووضع حد لسفك الدماء.

وفى السياق ذاته، حذرت صحيفة “دير ستاندارد” النمساوية من أن الإرهاب والتطرف سيطال أوروبا في المستقبل، مشيرة إلى أنه على العالم أجمع أن “يسعى إلى محاربة الإرهاب قبل فوات الأوان”.

وقالت الصحيفة أيضا إن “ما يجري اليوم في سورية من تدمير وتخريب يهدد مهد الحضارات كما في العراق”. لافتة إل تفشي الإرهاب في الشرق الأوسط بعد أن عمت الفوضى التي زرعتها التنظيمات المتطرفة.

وأكدت “دير ستاندارد” أنه وبعد أن أصبح الإرهاب عالميا فلن تتمكن أوروبا من تفادي مخاطره مستقبلا لوقوعها بين آسيا وأفريقيا ومجاراتها الشرق الأوسط وتركيا وروسيا والبلقان والقوقاز.

وكانت بلجيكا أول دولة في أوروبا، اعترفت علنا العام الماضي بتزايد أعداد رعاياها الذين يتوجهون إلى سورية وبعضهم قصر حيث قدر مطلع الأسبوع الحالي وزير الخارجية البلجيكي ديديه ريندرز عدد هؤلاء بأكثر من 200 قتيل منهم أكثر من 20 إرهابيا وأن معظمهم ينتمون إلى تنظيم “دولة الإسلام في العراق والشام” الإرهابي.

وكان المحلل السياسي الأمريكي جيف شتاينبرغ قال مؤخرا: “إن الشعب السعودي يريد إجراء تغيير في عائلة آل سعود وذلك لان أعضاءها يغذون العنف في المنطقة من خلال توفير التمويل السري لعناصر تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي”.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.