«لأسباب أمنية».. السفارة الأميركية تغلق أبوابها في بغداد

 واصلت السفارة الأميركية في العاصمة العراقية إغلاق أبوابها “لأسباب أمنية” بعد أن كانت أغلقتها أمس للاحتفال احتفالا بذكرى مارتن لوثر كنغ التي تعتبر عطلة فيدرالية أمريكية مشيرة إلى إغلاق الحواجز المؤدية إلى مبانيها وعدم السماح بالدخول إليها لأي سبب كان تحسبا لما وصفتها بـ “هجمات متوقعة”.

وذكرت السفارة الأمريكية في بيان لها إن «السفارة ستغلق الحواجز المؤدية إليها حتى إشعار آخر بسبب تصاعد التهديدات الأمنية في بغداد والمناطق المحيطة»: مشيرة إلى أنها تنصح المواطنين الأمريكيين بتجنب التواجد حول المدخل العام للسفارة خلال هذه الفترة.

وأوصت السفارة الأمريكية في بيانها رعاياها في كافة أنحاء العراق بما فيها المنطقة الخضراء في بغداد باتخاذ التدابير اللازمة لتعزيز أمنهم الشخصي والعملي في هذا الوقت داعية الأمريكيين أيضا إلى الابتعاد عن الأنظار وتغيير مواعيد دوامهم وأوقاتهم وطرق سفرهم وتوخي الحذر أثناء قيادة السيارات وفي دخول وخروج المركبات.

يذكر أن السفارة الأمريكية ببغداد سربت تقارير عن تهديدات بهجمات متوقعة عليها دون الأدلاء بأي تفصيلات أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.