مصر: ما يتشدق به القرضاوي هو دعوة إلى الإفساد في الأرض

طالب وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة مجلس جامعة الأزهر بسحب جميع الشهادات الأزهرية من يوسف القرضاوي بعد فتاويه المضللة الداعية إلى الإفساد في الأرض وتطاوله على نتائج الاستفتاء على الدستور المصري ومغالطاته التي تشدق بها على إحدى الفضائيات.

ونقل موقع التلفزيون المصري عن الوزير جمعة قوله: إنه “تابع مساء أمس بكثير من الأسى تلك المغالطات التي تشدق بها القرضاوي وقد بدا متلعثماً متردداً وهو يطلق الفتاوى المضللة الداعية إلى الإفساد في الأرض” مؤكدا أنه “أساء إلى الأزهر الشريف ما يجعل أمثاله عبئاً على الأزهر وجامعته التي تخرج منها”.

وشدد وزير الأوقاف المصري على أن القرضاوي غير جدير بحمل الشهادات من الأزهر ويجب سحبها منه بعد أن تنكر للمؤسسة التي علمته وصار شديد العقوق لها.

وأكد وزير الأوقاف أن الأزهر والأوقاف يقفان صفاً واحداً خلف شيخ الأزهر أحمد الطيب ويعلنان تأييدهما الكامل لكل مواقفه الشرعية والوطنية.

وكان القرضاوي اعتبر مساء أمس على قناة الجزيرة القطرية أن نتائج الاستفتاء في مصر باطلة وأن الاتهامات الحالية الموجهة لجماعة الإخوان المسلمين ظالمة وباطلة.

يذكر أن مجمع البحوث الإسلامية الذي يمثل أعلى جهة علمية بالأزهر الشريف قرر نهاية الشهر الماضي في اجتماعه برئاسة شيخ الأزهر إقالة القرضاوي من عضوية المجمع وذلك بعد أقل من أسبوعين من إقالته من عضوية هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف.

 

البعث ميديا – سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.