خدعة جديدة لإخفاء الكوكايين في كولومبيا

يبتكر مروجو المخدرات الكولومبيون طرقا جديدة واحدة بعد أخرى لنقل المخدرات عبر الحدود.

وقد أخفى هؤلاء الكوكايين في أكياس الإسفلت هذه المرة حيث اتجهت سيارة شحن محملة بتلك الأكياس إلى مقاطعة لا غواخيرا.

وأبلغ مصدر من أوساط المافيا رجال الشرطة أن إحدى العصابات ستنقل المخدرات بطريقة معينة فخضعت كل سيارات الشحن تقريبا للتفتيش.

بالنتيجة رفع رجال الشرطة محتويات الأكياس المذكورة لإجراء الاختبار الذي أثبت وجود الكوكايين في الإسفلت حيث تمكن خبراء الكيمياء العاملون لصالح المافيا من إذابة 316 كيلوغرامhttp://albaathmedia.sy/wp-admin/post-new.phpا من المخدر في 300 كيلوغرام من الإسفلت.

ولم يفهم خبراء الشرطة حتى الآن كيف استطاع كيميائيو المافيا مزج الكوكايين بالإسفلت وكيف كانوا سيستعيدونه.

أخفى خبراء الكيمياء العاملون لصالح مروجي المخدرات الكوكايين بطريقة جيدة لدرجة أن محققي الشرطة نقلوا محتويات الأكياس إلى المعهد المركزي للطب الشرعي لأجل العرف على المخدر.

واشتهر مروجو المخدرات الكولومبيون بروح الابتكار دوما حيث قاموا بإخفاء المخدرات في الليمون والمانغو والموز وفي البن، ومزجوه ببرادة الحديد كما وضعوه في حفاضات الأطفال.

وتصادر الشرطة عشرات الأطنان من المخدر سنويا، وصادر رجال الشرطة 110 أطنان من الكوكايين عام 2013.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.