«ديكستروميثازين» يسحب من الصيدليات والمشافي لتسببه بالتسمم

قررت وزارة الصحة سحب المستحضر الدوائي “ديكستروميثازين” من الصيدليات والمشافي “بشكل احترازي بعد ورود شكاوى من بعض المناطق حول تسببه بحالات تسمم”.

وأكد مدير مخابر الرقابة والبحوث الدوائية في وزارة الصحة الدكتور حبيب عبود في تصريح لسانا أن النتائج النهائية للتحاليل المخبرية للمستحضر الدوائي /ديكستروميثازين/ أظهرت وجود تخرب في أحد المواد الفعالة الداخلة في تركيب المستحضر موضحا أن بعض التحاليل التي أجريت على عينات من المستحضر أظهرت تخربا فيما أظهرت عينات أخرى فعالية كاملة ما يشير الى ان التخرب “ناتج عن سوء التخزين أو النقل وان المشكلة ليست تصنيعية أو متعلقة بتركيبة الدواء”.

وبين الدكتور عبود أن الشراب المذكور وضمن نشرته العلمية يحذر من تأثيرات جانبية للدواء تتمثل بتثبيط مراكز التنفس أو الحساسية في حال تم استخدامه بشكل سيء لافتا الى أن “الوزارة تلقت شكاوى فقط ولم تصلها بيانات مؤكدة عن حالات وفيات أو تسمم لكنها قامت بسحب المستحضر احترازيا ولن تسمح بإعادته إلى السوق حتى يتم التأكد من سلامته”.

من جهتها أشارت الدكتورة سوسن الماضي معاون وزير الصحة لشؤون الدواء الى ان الوزارة ومنذ قرارها سحب المستحضر من الصيدليات والمشافي والمستودعات عملت على ابلاغ جميع مديريات الصحة ومشافي وزارتي الدفاع والتعليم العالي ونقابة صيادلة سورية ونقابة أطباء سورية بعدم تداوله مع ملاحظة ان النشرة الداخلية للمستحضر تحذر بعدم صرف الدواء إلا بموجب وصفة طبية كما لا يجوز استخدامه للأطفال بعمر أقل من سنتين.

وبينت أن الشكاوى الواردة الى الوزارة حول المستحضر كانت من بعض المناطق كما أنه لا يوجد أي مستحضر محلي آخر بنفس التركيب، مؤكدة ان المستحضر مستخدم عالميا في تفريج السعال والأعراض التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي المرتبطة بحالات التحسس والزكام.

وأوضحت ان المستحضر الدوائي ديكستروميثازين موجود في الأسواق المحلية منذ عام 2009 ولدى الرجوع الى سجل أخطاء المعمل منذ عام 2009 تبين عدم وجود أي خلل في هذا المستحضر عند التقيد باستعمال الجرعات المحددة.

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.