أرضَ عن حياتك تعش طويلاً

أكد  باحثون أن الأشخاص الراضون عن نمط حياتهم يتمتعون بصحة أفضل ويشيخون ببطء، ويعمرون طويلاً، مقارنة بالآخرين.

ويقول العالم اندريه ستيبتو من كلية لندن الجامعية: إن المسنين الذين كانوا سعداء في حياتهم الماضية أكثر من إقرانهم يشيخون ببطء ونادرا ما يعانون من مشاكل صحية، أي أنهم نادراً ما يصبحون معاقين أو غير قادرين على تبديل ملابسهم أو الاستحمام بمفردهم وما شابه ذلك.

وتوصل ستيبتو وفريقه العلمي الى هذه الاستنتاجات، بعد دراسة وتحليل لنتائج الاستطلاع الذي شارك فيه 3 آلاف مسن في بريطانيا، وقسم العلماء المشاركين في الاستطلاع الى ثلاث مجموعات حسب العمر 60 -69 سنة و70 – 79 سنة و80 سنة وأكثر، وبعد ذلك درسوا ما ثبته كل منهم في الاستمارات التي وزعت عليهم خلال ثمان سنوات.

وبعد تحليل نتائج الاستطلاع وتحليل التغيرات الحاصلة في الحالة الصحية للمشاركين، اكتشف العلماء شيئا مهماً، وهو أن المسنين الذين كان “مؤشر السعادة” عندهم مرتفعاً، بغض النظر عن وضعهم المادي، كانوا نادرا ما يعانون من مشاكل صحية.

ويقول ستيبتو بهذا الخصوص: هذا لا يعني أن الأشخاص السعداء تكون صحتهم أفضل وأغنياء، لقد اثبتنا في دراسة سابقة أن المسنين السعداء لهم فرصة للبقاء على قيد الحياة 8 سنوات إضافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.