شعبان: الفكر الوهابي خطر على سورية والمنطقة وعلى كل العالم

قالت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان إن هناك نقاطاً في بيان جنيف الأول لاتزال صالحة مثل وقف العنف من جميع الأطراف ونزع سلاح المسلحين ولكن الواقع اليوم يتطلب تغيير الأولويات ليكون أولها عودة الأمن ووقف تسليح المجموعات الإرهابية.

وأكدت شعبان في تصريح لقناة الميادين اليوم أنه إذا سألنا أي إنسان من الشعب السوري فسيقول إن الأولوية هي عودة الأمن والأمان ووقف هذا الإرهاب الذي لن يتوقف ما لم تتعهد الدول التي تدعم وتمول وتسلح وتمرر هؤلاء الإرهابيين بالتوقف عن ذلك.

وأضافت شعبان إن الدول التي تريد الخير لسورية توافق على هذه الأولويات وتشاركنا هذه القناعة والدول التي تآمرت عليها سترفضها معربة عن أملها في أن يقتنع جميع الأطراف بأن الفكر الوهابي خطر على سورية والمنطقة وعلى كل العالم وأنه من مصلحة العالم برمته أن يقف مع سورية ضد هذا الفكر وأن يترك الأمر للسوريين ليقرروا مستقبل بلادهم.

 

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.