وزير الخارجية الصيني من مونترو : حل الأزمة السورية سلمي

جدد وزير الخارجية الصيني وانغ يي دعوة بلاده إلى حل سياسي سلمي للأزمة في سورية يكون مرضياً لجميع الأطراف فيها على أساس التوافق المتبادل ودون أي تدخل خارجي، لافتاً إلى أنه ما من حل عسكري للأزمة وهو ما ينبغي على الجميع أن يعترف به.

وقال وانغ يي في كلمته خلال افتتاح المؤتمر الدولي حول سورية “جنيف2” في مدينة مونترو اليوم: إن الشعب السوري يريد أن يستتب السلم والأمن مجدداً ولذلك لا بد من أن تصان الوحدة الترابية لسورية ومنع تشرذمها لأن استقرارها أساسي بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط وسيساعد في كبح جماح انتشار الإرهاب والتطرف والرعب فيها.

ودعا الوزير الصيني جميع الأطراف إلى أن يضعوا نصب أعينهم الحل السلمي ومراعاة مواقف ومصالح الجميع والظرف على الأرض والمساهمة في عملية سياسية شاملة للأطراف في سورية وواسعة النطاق تنظر باهتمام إلى التشكيلة الديمغرافية والتعددية في سورية وتحقق توازن مصالح كل المجموعات والأقليات وحقوق المرأة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.