حيدر: أميركا تعمدت تغييب المعارضة الوطنية الحقيقية عن جنيف2

أكد وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر “أن الذين يسمون أنفسهم معارضة ليس لهم أي حضور وتمثيل حقيقي على الأرض ويتكلمون بلسان الولايات المتحدة ودول الخليج بما يخدم مصالحها”.

وأشار الوزير حيدر خلال مقابلة مع قناة ان تي في الروسية إلى أن الولايات المتحدة تعمدت “تغييب المعارضة الوطنية الحقيقية في الداخل عن مؤتمر جنيف2 وهي الراعي الحقيقي لما يسمى بـ “المعارضة في الخارج” التي تعبر عن الحالة العنفية لا الحالة السياسية التي يمكن أن تأخذ سورية إلى بر الأمان”.

ولفت وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية إلى “أن عدد الإرهابيين التكفيريين الذين يقاتلون على الأرض السورية يتجاوز مئة ألف إرهابي نصفهم من الخارج وينتمون إلى تنظيم ما يسمى “دولة الإسلام في العراق والشام والجبهة الإسلامية و جبهة النصرة” بتمويل من قطر والسعودية وتركيا”.

وجدد الوزير حيدر التأكيد على أن عمل وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية يتجلى في محورين الأول هو محاربة الإرهاب والآخر هو حل الأزمة وتحقيق المصالحة الوطنية التي يجب أن تأتي كنتاج للعملية السياسية.

التكتل الوطني الديمقراطي المعارض يؤكد عدم تفويضه أحداً بتمثيله في جنيف

من جهة أخرى أكد التكتل الوطني الديمقراطي المعارض أنه “لم ولن يفوض أياً من القوى السياسية أو الشخصيات المعارضة بتمثيله” في المؤتمر الدولي حول في سورية الذي بدأ أعماله في جنيف أمس.

 وطالب التكتل في بيان تلقت سانا نسخة منه الأمين العام للأمم المتحدة والولايات المتحدة وروسيا بالعمل على تمثيل المعارضة الوطنية الداخلية في أي مؤتمر حواري حول الأزمة.

 وكانت عدد من الأحزاب والقوى الوطنية المعارضة أعلنت في وقت سابق عدم تفويضها أي شخصيات من “معارضة الخارج” المشاركة في المؤتمر.

البعث ميديا – سانا

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.