روحاني: ما من دولة يمكنها أن تقرر مصير سورية نيابة عن شعبها

صرح الرئیس روحاني اليوم الخميس خلال لقائه رئیس وزراء هولندا مارك روتة بأن بلاد “أعلنت دوما بأنه علی الجمیع العمل من أجل تحقیق مطلب وإرادة الشعب السوري”.

وقال روحاني خلال لقائه رئیس وزراء هولندا مارك روتة علی هامش منتدی “دافوس” الرابع والأربعين المنعقد في سویسرا: “ما من دولة يمكنها أن تقرر مصير سورية نيابة عن الشعب السوري”

وفي السياق نفسه، وعن الإرهاب الذي تتعرض له سورية، تابع الرئيس الإيراني: “يجب وقف العنف في سورية ومحاربة الإرهاب أولا”.

وأضاف: “إنه علینا جمیعا العمل بصورة مشترکة لمكافحة الإرهاب في المنطقة کلها لأنه لا حل عسکریا في السوریة وإن تفشي الإرهاب لیس في مصلحة أي دولة”.

من جانبه أکد رئیس وزراء هولندا خلال اللقاء الدور البناء لإيران في القضایا الإقليمية وصرح قائلا، “إن جمیع الأحزاب السیاسیة في هولندا تری بان إيران یمكنها المساعدة في حل الأزمة السورية”.

من جهة أخرى، أکد الرئیس روحاني بشأن اتفاق جنیف النووي بین إيران ومجموعة “5+1” إنه لو التزم الطرف الآخر بتعهداته فان إيران عازمة أيضا علی الالتزام بتعهداتها بشان الاتفاق النووي.

 

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.