وزير خارجية الصين: على المجتمع الدولي تقديم الدعم لنجاح «جنيف 2»

أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي في مؤتمر صحفي عقده أمس بعد افتتاح مؤتمر “جنيف2” أنه «يتعين على المجتمع الدولي أن يتجنب فرض أي حل سياسي من الخارج للأزمة في سورية لأن ذلك يمكن أن يجعل القضية أكثر تعقيداً» داعياً جميع الأطراف في سورية إلى وضع إطار اساسي للحوار.

ونقلت وكالة الأنباء الصينية شينخوا عن يي دعوته جميع الأطراف في سورية إلى التوصل إلى اتفاق بشأن المبادئ وإطار الحوار مؤكداً أنه «يتعين على المجتمع الدولي أن يتجنب فرض أي حل سياسي من الخارج للأزمة في سورية لأن ذلك يمكن أن يجعل القضية أكثر تعقيداً».

ورأى يي نه «يجب تحقيق تقدم مبكر حول القضايا التي لا يختلف رأي الجانبين إزاءها» مثل وقف العنف وتبادل المخطوفين والسجناء والتعاون الإنساني، مشيراً إلى أن الحوار الذي تقوده الأمم المتحدة يجب أن يمضي قدماً من خلال معالجة القضايا الأسهل أولاً ومن ثم الانتقال نحو القضايا الأكثر صعوبة.

ولفت يي إلى أن الحوار سيكون شاقاً ومضنياً بالتأكيد ولذا فأنه من الضروري “التحلي بالثقة والصبر والمثابرة”، مضيفاً أن “الصين ستبذل جهوداً مستمرة لدفع الحوار إلى الأمام حتى يتم التوصل إلى حل مقبول لكلا الطرفين”.

وحث يي المجتمع الدولي على تقديم المساعدة البناءة ليتمكن الجانبان من العثور على “طريق وسط” كما دعا الأمم المتحدة إلى استخدام دورها كاملاً كقناة رئيسية للوساطة بما في ذلك اقتراح سبل “لتعزيز المصالحة”.

وكان يي التقى أمس الوفد الرسمي السوري إلى المؤتمر الدولي حول سورية جنيف2، وأكد أن الحل السياسي هو الطريقة العملية الوحيدة والمجدية لحل الأزمة في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.