القوات العراقية تقضي على 15 إرهابيا عند الحدود مع سورية

تمكنت القوات المسلحة العراقية من القضاء على إرهابيين اثنين من عصابات تنظيم ما يسمى “دولة الإسلام في العراق والشام” التابع للقاعدة وتدمير عجلتين تابعتين لهما قرب الحدود مع سورية وعلى 13 إرهابيا في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار خلال عملياتها المتواصلة للقضاء على فلول الإرهابيين وطردهم.

وذكر بيان لوزارة الداخلية العراقية أن “قوة مشتركة من الجيش ولواء حرس الحدود السادس تمكنت ضمن قيادة عمليات الجزيرة والبادية من قتل عنصرين من تنظيم ما يسمى “دولة الإسلام في العراق والشام” الإرهابي كما دمرت عجلتين محملتين برشاشين أحاديتين تابعتين لهما بعد الاشتباك مع الجماعات الإرهابية في وادي الخرش قرب الحدود السورية”.

وضمن العمليات المتواصلة في محافظة الأنبار أفادت قيادة عمليات الأنبار بالجيش العراقي في بيان لها نقلته شبكة أخبار العراق اليوم بأن “القوات الأمنية تمكنت من قتل 13 إرهابيا في قرية الزوية في الرمادي خلال الاشتباك مع العناصر الارهابية فيها”.

وتشن القوات الأمنية منذ الـ 21 من كانون الأول الماضي عمليات عسكرية واسعة في محافظة الانبار بمشاركة جميع القطعات العسكرية من مختلف المحافظات بغية تطهير المحافظة من الإرهاب ومن “تنظيم دولة الإسلام في العراق والشام” التابع لتنظيم القاعدة.

وفي سياق متصل تمكنت القوات الامنية من اعتقال انتحاري يقود سيارة مفخخة في منطقة المنصور غرب بغداد.

كما استشهد اثنان من عناصر الشرطة وأصيب ثلاثة آخرون إثر هجوم إرهابي مسلح وسط تكريت شمال العراق.

وأوضح مصدر أمني أن “إرهابيين يستقلون سيارة حديثة أطلقوا النار من أسلحة رشاشة في وقت متأخر من الليلة الماضية على نقطة تفتيش تابعة للشرطة وسط تكريت مركز محافظة صلاح الدين ما أدى إلى استشهاد اثنين من عناصر الشرطة وإصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة” لافتا الى ان القوات الامنية سارعت الى مكان الحادث وشنت عملية دهم وتفتيش بحثا عن المنفذين فيما تم نقل الجثث إلى دائرة الطب العدلي والمصابين الى المستشفى لتلقي العلاج.

إلى ذلك ذكر مصدر أمني أن قوة مشتركة من الجيش والشرطة نفذت فجر اليوم عملية دهم وتفتيش في ناحية الصينية شمال صلاح الدين اعتقلت خلالها العشرات من المشتبه بهم بقضايا مختلفة مشيرا إلى أنه تم نقل المعتقلين الى مديرية الشرطة للتحقيق معهم.

وكانت لجنة الأمن والدفاع فى مجلس النواب العراقي أكدت أمس إحكام القوات المسلحة العراقية قبضتها على الرمادي والفلوجة ومواصلة معالجتها لبعض المناطق التى تنتشر فيها عصابات ما يسمى “دولة الإسلام في العراق والشام” التابع لتنظيم القاعدة الإرهابي.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.