منصور: حزب الله شرف بلده وأمته بانتصاراته وما وصف به أمر غير مقبول

ندد وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية عدنان منصور بوصف بعض من شارك في افتتاح مؤتمر جنيف2 حزب الله بأنه حزب إرهابي، وقال:”هذا أمر غير مقبول مطلقا لأن المقاومة شرفت بلدها وأمتها وشعبها بالانتصار على إسرائيل وتحرير الأراضي اللبنانية، “لافتا إلى أن المقاومة تناضل ضد العدو الإسرائيلي وتحفظ أرض لبنان فلا يمكن نعتها بهكذا صفة وخاصة إذا كان مثل هذا النعت قد أتى من خارج لبنان

جاء ذلك في  تصريح لمنصور لدى عودته اليوم من مؤتمر جنيف2، حيث أكد أن وضع ما يسمى فريق المعارضة الشروط التعجيزية في مؤتمر جنيف2 الخاص بحل الأزمة في سورية لا يساعد على إنجاح المؤتمر.

وقال: “لا بد من إيجاد أرضية مشتركة بين الفريقين السوريين لإنجاح جنيف2 ولكن فرض فريق ما يسمى المعارضة شروطا مسبقة تعجيزية أتصور أنه لن يساعد أبدا في إيجاد الحل، “مؤكدا أنه عندما يكون هناك حوار بين طرفين أو عدة أطراف لا بد من إيجاد صيغة بين الجميع ويتقبلونها للخروج بالحل المطلوب.

وذكر منصور بما ورد في كلمته حول ضرورة عدم التدخل في الشأن السوري لأن مثل هذا التدخل سيزيد الأزمة تعقيدا وقال..” المؤتمر هو لمعالجة الأزمة في سورية .. ونتطلع إلى أن يكون حلا سياسيا للأزمة في سورية “لافتا إلى أن الأزمة تعصف بالمنطقة وتؤثر على لبنان بشكل مباشر وغير مباشر، مضيفاً: يبدو أن صورة الحوار بين الوفد السوري ومن يمثل المعارضة في مؤتمر جنيف2 لم تنطلق كما كان يجب وهناك من ينعي هذا المؤتمر قبل بدايته” مؤكدا أنه لإنجاح جنيف2 لا بد من إيجاد “الأرضية المشتركة”.

وأشار منصور إلى “أن المعارضة ليست موحدة وهناك أطراف كثيرة فيها لم تشارك وهذا طبعا سيخلق شرخا لأن الحكومة السورية ممثلة بوفد كبير وهذا الوفد يعرف ما الذي يريده ولكن على الجانب الآخر يجب أن يكون هناك من يمثل المعارضة كل المعارضة” لافتا إلى أن هناك فئات لا تزال ترفض جنيف2 وترفض فكرة الحوار مع الدولة السورية.

يذكر أن منصور ترأس وفد لبنان إلى مؤتمر جنيف 2 وأكد في كلمة له خلال المؤتمر أن الحل السياسي هو المخرج الوحيد للأزمة في سورية ولا بديل منه وهذا الحل لا يمكن إلا أن يكون سورياً وإن السوريين وحدهم من يقررون مصير بلادهم بعيدا عن التدخلات الخارجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.