«الائتلاف» لا قضية له.. شعبان: لم نأت إلى جنيف لتسليم السلطة

أعربت الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية نائبة رئيس الوفد الرسمي السوري المشارك في مؤتمر “جنيف 2” عن ثقتها بقدرة الشعب والجيش العربي السوري الذي قدم التضحيات والشهداء ولذلك “لن تستطيع أي قوة على الأرض أن تمس ذرة من تراب سورية أو تنال من كرامة أي سوري”.

وفي تصريحات للصحفيين من جنيف أمس، قالت الدكتورة شعبان «قدمنا إلى جنيف من أجل بلدنا وشعبنا ولإيقاف الإرهاب وإيقاف سفك الدماء عبر مسار سياسي يقرره السوريون أنفسهم ولن نتراجع عن ذلك قيد أنملة لأننا نؤمن أن جيشنا وشعبنا وأهلنا هم الذين يقررون ونحن نمثلهم ولن يكون القرار إلا لسورية والسوريين»، مشيرة إلى أن الثابت حتى اليوم هو أن الائتلاف المسمى “المعارضة” ليست لديه قضية وطن ولا شعب.

وأوضحت شعبان أن وفد الائتلاف المسمى “المعارضة” عاد إلى الأوركسترا التي تروج لأشياء لا أساس لها من الصحة ويبدو أن هدفه الوحيد أو أنه يتخيل هو وأسياده أننا قدمنا إلى جنيف لكي يذهبوا هم إلى السلطة وهذا وهم يجب أن يذهب من أذهانهم.

وأشارت شعبان إلى أن الشعب السوري يدفع ثمن الأزمة في سورية من دمائه وأهله، مؤكدة أن ما يسمى الائتلاف لا يمثل المعارضة في سورية فهناك أطياف داخل سورية من المعارضة الوطنية الحريصة على بلادها.

ولفتت شعبان إلى أن الوفد الرسمي السوري «مهتم بالاجتماع مع كل الذين يريدون بناء سورية» وقد أتى إلى جنيف “وهو إيجابي ومؤمن بما يقوله، مشددة على أن ما يتكشف يوماً بعد يوم ويعد من الأسباب الكبرى للأزمة في سورية هو التدخل الحقيقي الذي وإن لم يكن علنياً إلا أنه يتم من خلال أدوات لأطراف خارجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.