البطريرك يازجي: نأمل أن يتوصل جنيف2 إلى حل إيجابي في سورية

أعرب بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا العاشر يازجي عن أمله في أن يتم التوصل إلى حل في المؤتمر الدولي حول سورية جنيف2 يخفف من أوجاع الشعب السوري بشكل خاص وينعكس إيجابا على المنطقة.
وقال البطريرك يازجي قبل مغادرته إلى روسيا اليوم تلبية لدعوة من بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل في تصريح في مطار بيروت فيما يخص الراهبات السوريات المختطفات “لا جديد بخصوص الراهبات اللواتي تم اختطافهن من قبل المجموعات التكفيرية المسلحة من دير معلولا ولا نعلم بوضع المطرانين المختطفين بولس يازجي متروبوليت حلب والاسكندون وتوابعهما للروم الارثوذكس ويوحنا إبراهيم متروبوليت حلب للسريان الارثوذكس”.
وأضاف يازجي: إننا نأمل في أن يكون المطرانان جسديا بخير أما الاخوات الراهبات فهن بخير على علمنا وقد حصل اتصال معنا شخصيا منذ عدة أيام في مقر البطريركية”.
وأشار يازجي إلى أنه يذهب الى روسيا للبحث في الأوضاع والمستجدات التي تحصل في المنطقة وخاصة في سورية حاملا اوجاع الشعب من موجة العنف والإرهاب التي يعيشها.
وأدان يازجي التفجيرات الإرهابية التكفيرية التي تحصل على الأرض اللبنانية، مؤكداً أن هذه التفجيرات الانتحارية الأخيرة إنما تعبر عن عدم قبول الآخر ورفضه وأن التكفير واللجوء إلى القتل هو أمر مرفوض ويجب إيجاد الحلول التي يجب أن تتم بالطرق السلمية والسياسية.
ودعا البطريرك يازجي اللبنانيين إلى تجاوز المرحلة الحالية حتى تتشكل في لبنان حكومة جديدة تتعامل مع الاستحقاقات الآتية على البلد كي لا يحدث أي فراغ دستوري.
وكانت مجموعة إرهابية مسلحة هاجمت دير مار تقلا في مدينة معلولا مطلع الشهر الماضي واحتجزت رئيسة الدير بلاجيا سياف وعددا من الراهبات اللواتي يعملن في الدير والميتم التابع له وقامت بارتكاب أعمال قتل وتخريب في المدينة

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.