الزعبي: الوفد موجود هنا لإطلاق عمل سياسي واقعي دون تدخل خارجي

أكد وزير الإعلام ونائب رئيس الوفد الرسمي السوري إلى مؤتمر “جنيف 2” عمران الزعبي أن الوفد موجود في جنيف لإطلاق عمل ومسار سياسي واقعي ومنطقي يعنى بالشأن السوري ولا يسمح للآخرين بالتدخل، مشيراً إلى أن الوفد ينتظر من الفريق الآخر شيئاً يشبه ذلك.

وفي تصريحات للصحفيين اليوم 25 كانون الثاني، قال الزعبي «نحن منفتحون على كل نقاش ضمن توجهات السياسة السورية خاصة فيما يتعلق ببيان جنيف الأول وبالتحفظات السورية المعلنة وليست السرية»، لافتاً إلى أنه «لا يجوز للفريق الآخر أن يكون متفاجئاً بهذا الكلام إذ أنه وبعد صدور بيان جنيف الأول مباشرة كان هناك موقف سياسي رسمي سوري معلن ومبلغ إلى الأمم المتحدة وإلى الدول الكبرى حول التحفظات على البيان».

وأضاف الزعبي «إذا تفاجأ الطرف الآخر بهذه المسألة الآن فهذا موضوع يخصه وحده فنحن لدينا موقف في هذه المسألة ولدينا مواقف في مسائل أخرى ولدينا ما يكفي من القدرة على النقاش والمحاججة والبحث في التفاصيل والسعي نحو توفير مناخ يمكن أن يكون فيه جهد مشترك لإعادة الأمن والاستقرار إلى سورية».

ولفت الزعبي إلى أن مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية الأخضر الإبراهيمي تحدث أمس عن «نصف خطوة لتكتمل الخطوة» بمعنى التحضيرات اللوجستية لليوم إلا أن «الوفد الآخر لديه مشكلة بنيوية داخلية أو عدم وضوح رأي سياسي متكامل أو كما سرب من أوساطهم أن هناك جزءا سيحضر وجزءا لا يريد وجزءا يريد أن يناقش بطريقة أخرى أو أولويات».

وشدد الزعبي على أن على الوفد الآخر إذا حسم أموره وخياره أن يحضر إلى قاعة المباحثات اليوم وأن يكون هناك نقاش جدي أما إن لم يحسم خياره فسيكون للوفد الرسمي السوري موقف «لا نستطيع أن نستبق ونعلن عنه الآن»، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن وفد الائتلاف المسمى “المعارضة” أضاع الوقت وهو خالف بذلك المحددات التي تضمنتها رسالة الدعوة من قبل الأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.