المالكي: السعودية تدعم الإرهاب ولا تعترف لأنها طائفية

أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، أن السعودية لا تعترف بخطئها بدعم الإرهاب لأنها محكومة “بعقدة طائفية”، وأشار إلى أن هذه المشيخة تسعى للقضاء على محور تعتقد أنها في حرب معه.

وقال المالكي في لقاء تلفزيوني: ان “المنظمات الإرهابية في سورية شعرت في وقت ما بالاقتراب من النصر لأنها مدعومة من دول، حيث أن تركيا فتحت أبوابها وقطر والسعودية”. مبينا أن “السعودية لا تعترف بخطأها في دعم الإرهاب لأنها محكومة بعقدة طائفية”.

وأشار المالكي إلى أن “السعودية تريد أن تقضي على محور تعتقد أنها في حرب معه”، مشيرا الى ان “الارهاب موجود وانتشاره كان من السعودية”.

وأضاف المالكي ان “هناك تقارير تؤكد أن الإرهابيين سعوا لإقامة الدولة الإسلامية في العراق والشام على الحدود العراقية والسورية لما فيه من نفط هنا وهناك”، لافتا إلى أن “القاعدة وتشكيلاتها والواقفين معها وخلفها سوف يندفعون باتجاه سورية والعراق في آن واحد”.

كما أكد مستشار الأمن القومي العراقي السابق موفق الربيعي أن أطرافا في السعودية بإحداث العنف في العراق وسورية ومصر واليمن، فيما دعا السعودية إلى اجتثاث الفكر التكفيري ومروجيه، محملا إياها مسؤولية تعرض العراق ودول المنطقة إلى الإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.