جعفري رداً على كيري: انصحك ان تقيس كلامك مع قدراتك

أكد القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري  أن “أمريكا عاجزة عن ادراك قدرات ايران الهجومية”، وذلك في معرض رده على تهديدات وزير الخارجية الامريكية جون كيري حول احتمال اللجوء الى الخيار العسكري.

وتوجه خلال تفقده لمعرض منجزات جامعة الامام الحسين (ع)، الى كيري بالقول “سيد كيري! عليك أن تعلم أن الحرب المباشرة مع أمريكا هي أفضل أمنية للرجال المؤمنين والثوريين في أنحاء العالم، فتهديداتكم تعتبر أفضل فرصة للاسلام الثوري، فقادة الاسلام قاموا باعدادنا منذ سنوات لخوض معركة كبرى ومصيرية، وأستبعد أن يسمح عقلاؤكم بأن تكون أمريكا طرفاً في هذه الحرب المصيرية، وأن ينفذوا عملياً الخيار العسكري المطروح على الطاولة والمثير للسخرية”.

وأشار جعفري الى أن أمريكا تعتبر من أكثر دول العالم مديونية وأنها عاجزة عن حل مشاكلها الاقتصادية حتى أنها عطلت مؤسساتها الادارية لعدة أسابيع، مؤكداً “شمس الحضارة الامبريالية قد اقتربت من الغروب، فلا تسرّعوا بانهيار حضارتكم من خلال تكرار الاستراتيجيات الفاشلة مثل استخدام القوة العسكرية”.

وأضاف “سيد كيري! ان امريكا وقوتها العسكرية صغيرة جداً وذليلة أمام أعين شعبنا المجاهد المؤمن، واذا لم تكن تمتلكُ تخصصاً في القضايا العسكرية والامنية، فاسأل خبراءكم المحنكين، هل أن أمريكا في الحقيقة تتحمل ثمن التداعيات المدمرة لاستخدام هذا الخيار ضد ايران؟”.

وتابع “اعلم أن ايران لا تخشى من التهديدات الخارجية، وبالعكس فإن ذلك يعد عاملاً في انسجام المجتمع الايراني المؤمن الغيور وحلفائه الثوريين في ارجاء العالم، والأحداث التاريخية بعد الثورة أيضاً دليل على ذلك، وعلى هذا الاساس فإني انصحكم ان تقيسوا كلامكم مع قدراتكم وقدرات الطرف المقابل، وأن لا تجعل نفسك موضع سخرية المجتمع الايراني الثوري الغيور، أكثر من ذلك”.

وأضاف “هل تعلم أنه يوجد آلاف المسلمين الثوريين العاشقين للثورة الاسلامية والمؤمنين بأحقيتها في انحاء العالم ينتظرون أن تنفذوا عمليا هذا الخيار المطروح على الطاولة؟ واذا كنت لا تعلم ففكر وابحث قليلاً أو على الأقل الى حين من المفترض انتظارك لرأيك  المنطقي، ان تتجنب استخدام هذه العبارة المثيرة للسخرية والتي تفتقد الى الحكمة والتفكير”.

لاريجاني يدعو لخطوات عملية في مواجهة تهديدات اميركا

من جهته  أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران علي لاريجاني انه ينبغي اتخاذ خطوات عملية في مواجهة تصريحات وزير الخارجية الاميركي جان كيري منها زيادة الموازنة الدفاعية وتعزيز القدرات الاقتصادية وموازنة الترشيد وتحقيق الاكتفاء الذاتي في القطاع الزراعي وزيادة المشاريع الاعمارية.

وفي كلمة القاها أمس السبت لدى حضوره في اجتماع لجنة موائمة الميزانية، قال لاريجاني إن “البلاد تجتاز ظروفاً حساسة، حيث ان تنظيم الموازنة لا ينفصل عن الاوضاع الجارية في البلاد”.

واضاف، رداً على تصريحات وزير الخارجية الاميركي جان كيري، ان “الجميع سمع تصريحاته وتلويحه بشن هجوم عسكري على الجمهورية الاسلامية الايرانية وهو ما يتطلب تفهم الحساسية واتخاذ خطوات عملية في مواجهتها”.

واكد لاريجاني ضرورة اتخاذ لجنة الموائمة قرارات تثمر عن تحقيق الازدهار في القطاعات الانتاجية للبلاد ولو حصلت مثل هذه النتيجة فانها ستكون بمثابة الرد العملي على اميركا وفي غير هذه الحالة فان الاميركيين سيستمرون في التلويح بالحرب.

كما شدد لاريجاني في ذات الوقت على تعزيز القدرات الدفاعية في البلاد واعتبرها احدى اسس الحفاظ على المصالح الوطنية “وانه حين يلوح الاميركيون بالحرب فاننا ينبغي ان نرفع من مستويات جهوزيتنا عبر تعزيز قدراتنا الدفاعية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.