خميس: عمال الكهرباء مصرون على متابعة عملهم ومواجهة جميع الظروف

أكد وزير الكهرباء المهندس عماد خميس الحرص على استمرار وصول التغذية الكهربائية إلى جميع المناطق رغم الاستهداف الممنهج لجميع مكونات قطاع الطاقة على أيدى المجموعات الإرهابية المسلحة.

وأشار الوزير خميس خلال اجتماعه اليوم بمديري الشركات والمؤسسات التابعة لقطاع الطاقة وعدد من المديرين المركزيين إلى ضرورة إجراء تقييم دوري لواقع الكهرباء في سورية ومراجعة آليات العمل وما تم انجازه خلال العام الماضي وتلافي السلبيات وتعزيز الايجابيات إضافة إلى المتابعة المستمرة لأداء محطات التوليد والتحويل وخطوط نقل الطاقة واصلاح الأعطال الطارئة بالسرعة القصوى بما يضمن وثوقية الشبكة الكهربائية وجاهزيتها التامة.

ولفت إلى ضرورة تحمل الجميع مسؤولياتهم في حماية الاقتصاد الوطني ومواصلة العمل ومضاعفة الجهود والتنسيق بين جميع الجهات المعنية في قطاع الكهرباء بما يسهم بتطوير هذا القطاع وتخفيف آثار الأزمة على المواطنين ومواجهة جميع الظروف الطارئة والاستثنائية.

ووجه وزير الكهرباء بتأمين جميع مستلزمات اعادة تأهيل التيار الكهربائي في المناطق التي أعاد لها الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار ودعم ورشات الصيانة والاصلاح بالكوادر البشرية المؤهلة واعادة توزيعها في المناطق التي تشهد عمليات تخريب متكررة مشيرا إلى ضرورة اتمام تنفيذ العقود الموقعة مع الدول الصديقة والمتعلقة باستجرار المواد اللازمة لعمل قطاع الطاقة الكهربائية.

وطالب بتنفيذ بنود الخطة الاستثمارية للعام الجاري وفق الأولويات التي تفرضها الأزمة التي تمر بها سورية واعادة تأهيل الشبكة الكهربائية في المناطق الأكثر احتياجا وبما يضمن تحقيق العدالة في توزيع الكهرباء لافتا إلى دور العاملين في قطاع الطاقة بدعم صمود الاقتصاد الوطني.

ولفت إلى أن عمال الكهرباء في سورية مصرون على متابعة عملهم ومواجهة جميع ظروف هذه الحرب الظالمة التي يتعرض لها وطنهم مؤكدا أن سورية ستنتصر على أعدائها الذين يحاولون النيل من سيادتها واستقلال قرارها الوطني وستخرج من أزمتها أكثر قوة بفضل صمود شعبها البطل وتضحيات جيشها الباسل الذي يسطر اليوم ملاحم بطولية في التضحية والفداء والذود عن أرض الوطن.

 

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.