كواليس جنيف.. فورد «يهندس» أداء «الائتلاف» قبل النقاشات

كشفت تقارير إعلامية أن السفير الأميركي السابق لدى سورية التقى بما يسمى “الائتلاف” في مقر الاجتماعات في جنيف.

وأشارت التقارير أن خلفية لقاء فورد بأعضاء ما يسمى لائتلاف يأتي لهندسة أدائهم  خلال لقائهم الإبراهيمي مساء اليوم بشكل منفصل، بهدف “تحسين” أدائهم في النقاشات.

وتسربت معلومات عن كواليس المؤتمر أن الإدارة الأميركية محبطة من أداء المعارضين المخجل على المستوى الدبلوماسي والسياسي.

ومن ضمن الجهود الطارئة لتحسين وضع هؤلاء الأشخاص، ذكرت تقارير أخرى أن أموالا سعودية قد ضخت في المؤتمر بهدف الترويج الإعلامي لمواقف وفد المعارضين بعد فشلهم في الجلسة الافتتاحية وفضائح الخلافات بين أعضائه والتي وصلت إلى حد مغادرة البعض واستقالة آخرين.

وكان من بين المعلومات المسربة في وسائل إعلام، قيام آل سعود عبر وفد قناة “العربية” بدعوة صحفيين غربيين إلى حفل عشاء على شرف وفد المعارضين الذين كانوا من بين المدعوين طبعا، لكن المعلومات المسربة لم تكشف تفاصيل أكثر عن ما جرى خلال الحفل.

ويذكر أن ولادة هيكل الائتلاف كان  على يد فورد الذي شكل «العين الساهرة» على أدائهم حتى في اجتماعاتهم في قطر أو اسطنبول وشكل محور الضغط لحضورهم إلى مدينة مونترو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.