أكثر من 500 إرهابي عولجوا في مستشفيات الاحتلال عام 2013

كشفت قوات العدو الصهيوني أن أكثر من 500 جريح إرهابي كانوا يقاتلون في سورية، قد تلقوا العلاج خلال العام الماضي في فلسطين المحتلة، مشيرة إلى أن 40% منهم تلقوا العلاج الطبي في مستشفيات ميدانية قرب الحدود مع سورية.

وقالت قوات الاحتلال في معطيات نشرت على موقعها الالكتروني، إنه “تم نقل نسبة كبيرة منهم بواسطة المروحيات لتلقي العلاج الطبي بالمستشفيات (المدنية) في صفد وفي حيفا”.

وبحسب جيش العدو، فانه تم إنشاء المستشفى الميداني بعد أن اجتاز سبعة مصابين من المجموعات الإرهابية المسلحة غي سورية ودخلوا إلى فلسطين المحتلة في  شباط 2013 بهدف تلقي العلاج الطبي.

ونقل الموقع عن طبيب مسؤول قوله: “بالنسبة للمصابين السوريين، فإن الفترة بين إصابتهم وبين حصولهم على العلاج قد تتراوح بين دقائق معدودة إلى ساعات.. في بعض الأحيان تصلنا رسائل من الجانب الآخر، مكتوبة باللغة العربية، حيث تقوم بوصف ماذا حدث للمصاب وماذا يجب أن يكون العلاج”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.