بمشاركة 5 آلاف مواطن.. إطلاق حملة تشجير في الصبورة بريف دمشق

ضمن فعاليات الاحتفال بعيد الشجرة الثاني والستين وإصرارا على إرادة الحياة وبناء المستقبل لدى السوريين بدأت اليوم حملة تشجير في منطقة الصبورة بريف دمشق بمشاركة 5 آلاف شخص من مختلف الفعاليات الأهلية والشبابية والطلابية والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية.

وأشار أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بدمشق جمال القادري إلى أن حملة التشجير جاءت اليوم تعبيرا عن التمسك بالأرض وبث الحياة في المواقع التي دمرتها المجموعات الإرهابية ولتؤكد من جديد أن الشعب السوري شعب محب للحياة والعطاء ولن يثنيه الإرهاب عن إيصال رسالته الحضارية إلى العالم.

وبين القادري أن الحملة يشارك فيها أكثر من 5 آلاف شخص من مختلف فعاليات المجتمع المدني والأهلي والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية والعاملين في محافظة دمشق.

بدوره أوضح محافظ دمشق الدكتور بشر الصبان أن الحملة ستستمر حتى آذار القادم لتشمل زراعة 13 ألف غرسة في 40 هكتارا ضمن مساحة كلية تصل إلى 125 هكتارا خلال الأعوام القادمة.

ولفت الصبان إلى أن هناك ضرورة قصوى لزيادة الغطاء النباتي والمساحات الخضراء في مدينة دمشق وريفها للحفاظ على البيئة وزيادة الأمن الغذائي مبينا أن توجهات المصور العام لمدينة دمشق والمصورات التي تمت المصادقة عليها تهدف إلى رفع نسبة المساحات الخضراء من 9 بالمئة إلى 33 بالمئة بعد أن تم التطبيق في مناطق كفرسوسة وخلف الرازي واللوان وقدم عسالي وقدم شرقي وغربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.