هتلر.. هل انتحر أم هرب الى البرازيل؟

كشفت باحثة برازيلية أن هتلر لم  ينتحر بعد إدراكه هزيمة المانيا في الحرب العالمية الثانية  بل أنه هرب الى البرازيل وعاش هناك تحت اسم مستعار الى ان بلغ الـ 95 من العمر، وأكد الباحثة سيموني ريني دياس والتي أصدرت كتاباً بعنوان “هتلر في البرازيل – حياته وموته” أن هتلر عاش في بلدة صغيرة تقع على الحدود مع بوليفيا، وهناك توفي عام 1984، وتعرض الباحثة عددا من الصور لإثبات استنتاجاتها التي تضمنها الكتاب، مشيرة الى أن هتلر قبل استقراره في البرازيل أقام في الارجنتين والبارغواي.

وقالت ريني دياس: لم يكن هرب هتلر الى البرازيل اعتباطاً، بل لأنه كانت بحوزته خارطة مثبت عليها الأماكن التي اخفيت فيها الثروة، وإنه حصل عليها بمساعدة حلفاء له في الفاتيكان، لكي لا يثير الاستغراب والشكوك، وانتحل هتلر اسم ادولف لايبتزيغ وقرر الزواج من امرأة برازيلية سوداء اسمها كوتينغا، وأن سكان البلدة كانوا يطلقون عليه اسم “الالماني العجوز”.

 وتنوي هذه الباحثة اجراء اختبارات وراثية لإثبات نظريتها، حيث ستأخذ عينات من الحمض النووي من أحفاد أقارب هتلر، وأنها حصلت على سماح لفحص رفاة “الالماني العجوز”.

ومقابل هذا أكد حارسه الشخصي روهوس ميش الذي توفي عام 2013، أنه شاهد هتلر آخرة مرة ورأسه على الطاولة، وقبلها سمع صوت عيار ناري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.