وقفة تضامنية في حماة دعما للوفد السوري الرسمي إلى جنيف 2

دعما لوفد الجمهورية العربية السورية إلى مؤتمر جنيف2 المدافع عن سيادة سورية ووحدة شعبها في مواجهة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله نفذت فعاليات نقابية وعمالية وشبابية وشعبية في محافظة حماة اليوم وقفة تضامنية أمام مقر الشركة العامة للمنتجات الحديدية.

وردد المشاركون في الوقفة الهتافات الوطنية التي تعبر عن رفضهم لكل ما يحاك ضد سورية من مؤامرات تستهدف وحدة شعبها وإرثه الحضاري وتؤكد التفافهم حول جيشهم الباسل للقضاء على الإرهاب، مؤكدين دعمهم لمواقف القيادة السورية ورفضهم لأي تدخل خارجي في شؤون سورية الداخلية، مشيرين إلى أن وفد الجمهورية العربية السورية هو الممثل الحقيقي لكل أبناء الوطن ووحده القادر على نقل الواقع والحقيقة.

وأعرب المشاركون عن تصميمهم على تعزيز الصمود في وجه الحرب التي ترعاها وتمولها دول أجنبية وعربية وغايتها سفك الدم السوري، مشددين على أن النصر سيتحقق بهمة رجال الجيش العربي السوري الباسل.

ولفت رئيس اتحاد عمال محافظة حماة عبد الكريم السبسبي إلى أن المشاركين أرادوا التعبير للعالم اجمع والدول المشاركة في مؤتمر جنيف 2 عن موقفهم حول حقيقة ما يجري من أحداث في سورية وتضامنهم مع وطنهم شعبا وجيشا.

وأعرب أمين فرع منظمة اتحاد الشبيبة بحماة فراس السركل عن ثقته بنصر سورية على المرتزقة والإرهابيين الوهابيين كما انتصرت من قبل على أعدائها مؤكدا أن العدوان الشرس الذي تتعرض له سورية يستهدف المشروع القومي المقاوم.

من جهة ثانية نفذت رابطة الشهيد إبراهيم الحلاق العمالية الشبيبية حملة تشجير في حديقة الشركة العامة للمنتجات الحديدية شملت غرس 200 غرسة زيتون وأطلق عليها اسم حديقة الشهداء.

ولفت مدير عام الشركة عبد الكريم الموسى إلى أن الهدف من هذا النشاط تعزيز العمل التشاركي بين مختلف الفعاليات المجتمعية والحكومية والمساهمة في نشر الوعي البيئي والصحي وزيادة المساحات الخضراء.

البعث ميديا –  سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.