«الناتو»: لا تدخل عسكري في سورية

جدد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن التأكيد اليوم الثلاثاء 28 كانون الثاني أن لا حلاً عسكرياً للأزمة في سورية وأن الطريق الوحيد الممكن هو الحل السياسي.

وفي مقابلة مع شبكة “CNN” الإخبارية الأميركية إلى انتظار نتائج المؤتمر الدولي حول سورية جنيف2، معيداً التأكيد على عدم وجود حل عسكري للأزمة في سورية.

وقال راسموسن «لم نر النتائج النهائية للمؤتمر بعد ولكنني أتمنى أن تفتح المحادثات في جنيف الطريق أمام حل سياسي طويل الأمد للصراع».

وحول التهديدات الأميركية بتوجيه ضربة عسكرية إلى سورية العام الماضي جاء رد راسموسن كما هو متوقع من أمين عام الناتو الذي تهيمن الولايات المتحدة وحلفاؤها عليه بأن التهديد كان مبرراً حينها إلا أنه قال «أما بالنسبة إلى القضية السياسية ما من أحد يعتقد بوجود حل عسكري والحل الوحيد هو الدبلوماسية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.