قرار بتخفيض الرسوم الجمركية للسيارات واعتماد إصابة العمل «الوفاة»

أقر مجلس الوزراء خلال الجلسة الأسبوعية للحكومة مشروع قانون يقضي بتخفيض الرسوم الجمركية على السيارات السياحية الكهربائية بنسبة 30 بالمئة.

ووافق مجلس الوزراء على اعتماد إصابة العمل “الوفاة” بالنسبة للعمال الخاضعين لأحكام قانون التأمينات الاجتماعية وتعديلاته للمؤمن عليهم الذين يتعرضون لحوادث بسبب الظروف الراهنة في ضوء الوثائق التي تحدد وفقا للتعليمات التنفيذية التي تصدر بقرار من وزير العمل.

من جهته أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي على أن الحكومة تضع الخطط والبرامج الإسعافية والتنموية والاستراتيجية انطلاقا من واجبها القانوني والدستوري والأخلاقي والإنساني ومن مسؤوليتها الوطنية عن أبناء الوطن في جميع المناطق دون استثناء، لافتاً إلى أن الحكومة تسعى لتأمين المستلزمات المعيشية والخدمية والطبية والتربوية والتعليمية لجميع المواطنين السوريين المتواجدين على الأرض السورية إضافة إلى تقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية والطبية لكل مواطن اضطرته المجموعات الإرهابية المسلحة لترك منزله.

وأشار الحلقي إلى استقرار سعر صرف الليرة السورية مشددا على استمرار الحكومة في ملاحقة ومحاسبة من يحاول النيل من الليرة السورية والاقتصاد الوطني إضافة إلى الاستمرار في تمويل الصادرات لتحقيق استقرار تدريجي في أسعار المواد بالسوق.

وطلب رئيس مجلس الوزراء من جميع الوزارات التشدد في منع هدر المال العام واختصار الورقيات والصرفيات والنفقات المختلفة موجها وزارة التعليم العالي التشدد في ضبط سيرورة الامتحانات الجامعية وخاصة في بعض المناطق غير المستقرة تحقيقا للعدالة بين الطلبة.

وقدم المهندس عمر غلاونجي نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات وزير الإدارة المحلية عرضا للواقع الخدمي أشار فيه إلى جاهزية القطاع الخدمي في المحافظات وقدرته على مواجهة التحديات وتحقيق استقراره والارتقاء به.

وفي تصريح للصحفيين عقب انتهاء الجلسة أكد وزير التربية الدكتور هزوان الوز أن عدد الطلاب المداومين في المدارس يبلغ 4 ملايين خلال العام الدراسي الحالي، داعيا إلى أخذ الأرقام والإحصائيات من مصادرها الموثوقة العاملة على أرض الوطن”،  مشيراً إلى أن الوزارة “تنظر بحذر” إلى الأرقام التي تداولتها بعض المواقع الإلكترونية عن نسبة التسرب من المدارس من حيث “دقتها ووثوقية المصادر التي تقدمها وآلية الحصول على المعلومات والأرقام والأهداف من تقديمها”.

ولفت وزير التربية إلى أن الأرقام التي قدمتها الدول المضيفة للمهجرين السوريين إلى المنظمات ذات الصلة “ليست دقيقة ومبالغ فيها حتى تتمكن تلك الدول من الحصول على المزيد من المساعدات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.