ديل بوسكي: لنا الشرف أن ندافع عن لقب ما بوجود البرازيل

أكد المدير الفني للمنتخب الإسباني لكرة القدم فيسنتي ديل بوسكي “إنه من الشرف أن ندافع عن لقب ما كأبطال العالم” في حضور البرازيل، في إشارة إلى البلد اللاتيني الذي يستضيف مونديال هذا العام، والذي وصفه بأنه “أبو كرة القدم”.

وقال ديل بوسكي في مقابلة نشرت اليوم على موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) “من كان يتصور ذلك منذ أعوام؟!”، مضيفا أن “البرازيل هي أبو كرة القدم، وبالنسبة لنا شرف أن نتمكن من الذهاب إلى هناك ونحن ندافع عن لقب المونديال”.

وفيما يتعلق بفرص الحفاظ على اللقب، أشار ديل بوسكي إلى أن ذلك يمثل تحديا “من عالم الأحلام”، وقلل من حالة النشوة التي تتصف بها الجماهير الإسبانية مؤخرا: “إسبانيا صنعت ثقافة كروية متشائمة، لأننا لم نكن نتجاوز الدور ربع النهائي.. في غضون أعوام تحولنا إلى الجانب المضاد، بتفاؤل يبدو أحيانا مبالغا فيه”.

وأبرز المدير الفني أنه “في حقبة كريستيانو رونالدو وميسي”، توجت إسبانيا بطلة للعالم ولأوروبا، وأثنى على أسلوب اللعب الذي فرضه لاعبو وسط برشلونة تشافي هيرنانديو وأندريس إنييستا وسرجيو بوسكيتس، إلى جانب زميلهم في ريال مدريد تشابي ألونسو.

وأضاف “على المستوى الكروي حافظنا على أسلوب لعبنا، الذي يحدد معالمه لاعبو خط الوسط العظام الذين لدينا، وخارج الملعب عرفنا كيف نحافظ وندعم العلاقات الجيدة بينهم”. وتابع “ذلك مهم كي يمكن للإنجازات أن تأتي”.

وحث ديل بوسكي لاعبيه على “النظر إلى الأمام دون أن نتفاخر كثيرا” بنجاحات الماضي، وأبرز أن المنتخب الإسباني مهيأ لضم اللاعبين الشبان الذين يعلنون عن أنفسهم. وقال “لقد عملنا مع نواة مستقرة من اللاعبين، لكننا وسعنا نطاقها كثيرا”.

واختتم حديثه قائلا “أكثر من 50 % من الفريق الذي فاز ببطولة الأمم الأوروبية عام 2008 تجدد لأن تلك هي سنة الحياة، التي لا يمكن تجنبها. إننا مهيأون لتعديلات مستقبلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.