روحاني وأنان: على العالم أن يتحد لإيقاف الحرب في سورية

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن أهم خطوة لانهاء الأزمة في سورية هي وقف دعم وإرسال الأسلحة إلى المجموعات الإرهابية فيها من قبل بعض دول المنطقة، مشددا على ضرورة الاتحاد من أجل وقف الحرب في سورية.

ودعا روحاني أمس الثلاثاء خلال لقائه الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي انان رئيس وفد مجموعة الحكماء الذي يضم الرئيسين السابقين الفنلندي والمكسيكي والأسقف ديازموند توتو، إلى ضرورة إرسال المساعدات الإنسانية إلى المهجرين داخل وخارج سورية.

في سياق متصل، أكد الرئيس الإيراني أن العنف والتطرف والإرهاب تعتبر من أكبر المشاكل التي تواجهها المنطقة، مشددا على أن مكافحة هذه الآفة  يجب أن تعالج جذريا, معتبرا أن تقديم اقتراح التصدي للعنف والتطرف في الأمم المتحدة يندرج في هذا الإطار, وأشار إلى انه يتعين على جميع دول العالم وأعضاء مجموعة الحكماء الدولية المساعدة لتنفيذ هذا الاقتراح.

من جانبه أشار كوفي انان في هذا اللقاء إلى دور إيران الحاسم في التطورات والأمن الإقليمي, وقال: “إن على العالم إيجاد حل سياسي للأزمة السورية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.