كاتشا: البابا فرنسيس يعمل جاهداً لإحلال السلام في سورية

 أكد السفير البابوي في لبنان “غبريللي كاتشا” أن بابا  الفاتيكان البابا فرانسيس يعمل جاهدا لإيقاف العنف في سورية وتحقيق المصالحة والمسامحة والعدالة من اجل إحلال السلام.

وجاء ذلك خلال ندوة بعنوان “رسالة البابا من أجل السلام” قال كاتشا: « إن الكنيسة تعمل من أجل تحقيق السلام من خلال العدالة بين الشعوب مبينا أن العدالة تأتى مع المصالحة والمسامحة مركزا في هذا الصدد على دور كل فئات المجتمع في المساهمة في إرساء مفاهيم السلام والمحبة والعدالة».

وأشار كاتشا إلى أهمية القيم الإنسانية في التربية وعلى التعاون والسلام بين الشعوب ولاسيما أن الحروب والقتل لا توصل مجتمعاتنا إلى بر الأمان داعيا إلى التمسك بالعدالة والمسامحة والتعاون بين الشعوب وأن يكون للشباب دور في بناء وتطوير المجتمع لمستقبل أفضل.

ويدعو البابا فرنسيس باستمرار إلى إيجاد حل سياسي للازمة في سورية.

وفى 22 كانون الثاني الجاري دعا البابا فرنسيس إلى الصلاة مناجل إنجاح المؤتمر الدولي حول سورية /جنيف 2 / و عدم توفير أي جهد للإسراع في وقف العنف وإنهاء الأزمة التي تسببت بكثير من المعاناة وإيجاد طريق حاسم للمصالحة والتفاهم وإعادة البناء بمشاركة كافة المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.