واشنطن أخطأت استراتيجياً.. عبداللهيان: الإدارة الأمريكية متناقضة

أكد حسين أمير عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية أن القرار الأمريكي الجديد بإعادة تسليح الإرهابيين في سورية يشكل “خطأ استراتيجياً كبيراً”، مشدداً على أن التصرفات الأمريكية المتناقضة بالتزامن مع مؤتمر “جنيف2” تدل على أن واشنطن لا تمتلك خطة لحل الأزمة في سورية.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الإيرانية “ارنا” اليوم 29 كانون الثاني، قال عبد اللهيان إن «السلوك المتناقض للولايات المتحدة بدعم الإرهابيين بالتزامن مع المؤتمر الدولي حول سورية “جنيف2” يكشف تخبط الإدارة الأمريكية في حل الأزمة في سورية».

ووصف مساعد وزير الخارجية الإيراني مؤتمر جنيف2 بأنه “مسرحية سياسية” وقال إن «المشاركة في المؤتمر ودعم الإرهابيين بالتزامن مع انعقاده لا يمكن أن يساعد على إنهاء الأزمة الإنسانية في سورية»، مؤكداً أن حل الأزمة لا يمكن إلا عن طريق اعتماد الحل السياسي القائم على الأساليب الديمقراطية وإقامة الانتخابات وعبر صناديق الاقتراع.

وكان مسؤولون أمنيون أمريكيون وأوروبيون كشفوا أمس أن الكونغرس الأمريكي صدق سراً على تمويل شحنات أسلحة للمجموعات الإرهابية في سورية التي سموها “المعارضة المعتدلة” جنوب سورية عن طريق الأردن حتى نهاية السنة المالية في الولايات المتحدة في 30 أيلول المقبل عبر بنود سرية داخل تشريع المخصصات الدفاعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *