الجيش التايلاندي يكثف انتشاره في العاصمة قبل الانتخابات

يعتزم الجيش التايلاندي زيادة عدد القوات في العاصمة قبل الانتخابات المقرر إجراؤها يوم الأحد المقبل بعد أن تعهد محتجون بعرقلتها في اطار سعيهم للاطاحة برئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا.

وكان قرار الحكومة المضي قدما في إجراء الانتخابات في الثاني من شباط قد أذكى التوترات في العاصمة بانكوك إذ أغلق محتجون تقاطعات رئيسية وأجبروا الكثير من الوزارات على إغلاق أبوابها هذا الشهر.

وقال وينتاي سوفاري المتحدث باسم الجيش لوكالة “رويترز” الأمريكية: “بالإضافة إلى خمسة آلاف جندي نشرناهم بالفعل في بانكوك وحولها للمساعدة في مراقبة الأمن سنزيد عدد القوات حول مواقع الاحتجاج لأن هناك من يحاولون التحريض على العنف.”

وأضاف أن نحو عشرة آلاف شرطي سيتولون مسؤولية الأمن في بانكوك يوم الانتخابات وأن الجنود سيكونون في حالة تأهب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.