الفودكا تقتل الرجال الروس

أظهرت دراسة جديدة ان ربع الرجال في روسيا يموتون قبل بلوغ منتصف الخمسينات من العمر وان السبب الرئيسي في هذا يرجع الى إدمان المشروبات الكحولية وخصوصا الفودكا.

ووجدت دراسة شملت أكثر من 150 ألف شخص معدلات مرتفعة بشكل غير عادي للوفاة المبكرة بين الرجال الروس الذين قال بعضهم انه يتناولون ثلاث زجاجات أو اكثر اسبوعيا من المشروب الكحولي القوي.

وقال ريتشارد بيتو من جامعة اوكسفورد البريطانية والذي شارك في الدراسة ان “معدلات الوفاة في روسيا تقلبت بشدة على مدى الثلاثين عاما الماضية اذ تغيرت الضوابط الخاصة بالمواد الكحولية والاستقرار الاجتماعي تحت حكم الرؤساء ميخائيل غورباتشوف وبوريس يلتسن وفلاديمير بوتين، والشيء الرئيسي الذي كان يقود هذه التقلبات الشديدة هو الفودكا.”

ولاحظ الباحثون، ومن بينهم ديفيد زاريدزي من مركز ابحاث السرطان الروسي في موسكو، انه بينما تراجعت معدلات الوفاة بين الاشخاص من 15 إلي 54 عاما في بريطانيا بشكل مطرد منذ 1980 فيما يرجع بشكل اساسي الي اقلاع الكثيرين هناك عن التدخين فان معدلات الوفاة في روسيا في هذه الشريحة العمرية تقلبت بشدة بما يتماشي تقريبا في الغالب مع استهلاك المشروبات الكحولية.

وقالوا انه في ظل القيود التي فرضها غورباتشوف على المشروبات الكحولية في 1985 انخفض استهلاك الكحوليات بحوالي 25 بالمئة وهو ما حدث ايضا لمعدلات الوفاة. وعندما انهارت الشيوعية في روسيا ارتفع استهلاك الكحوليات بشكل حاد وزادت معه معدلات الوفاة.

وقال الباحثون انه في السنوات القليلة الماضية منذ تطبيق اصلاحات لسياسة الكحوليات في روسيا في 2006 انخفض استهلاك تلك المشروبات بنحو الثلث لينخفض معها خطر الوفاة قبل سن 55 بنفس النسبة إلا ان الخطر “لا يزال كبيرا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.