مجزرة جديدة بحق أهالي قرية الغيضة في تلكلخ ارتكبها إرهابيون

أوغل الارهاب المجرم أذرعه الآثمة بدماء السوريين من جديد ليطال اليوم سبعة مواطنين في مجزرة جديدة ترتكبها المجموعات التكفيرية بحق الأهالي الآمنين في قرية الغيضة الحدودية في ريف تلكلخ.

ونقل مراسل سانا عن مصدر في حمص أن عشرات الإرهابيين تسللوا فجر اليوم من قرية خربة الرمان اللبنانية إلى قرية الغيضة في وادى عكار وأطلقوا نيران أسلحتهم على الاهالي ما أدى الى استشهاد 7 مواطنين .

وأضاف المصدر إن وحدة من جيشنا الباسل اشتبكت مع الإرهابيين وأوقعت العديد منهم قتلى ومصابين في حين لاذ عدد منهم بالفرار إلى داخل الأراضي اللبنانية.

وروى المواطن عمران صوفان أحد الناجين من المجزرة لمراسل سانا أنه فوجئ أثناء عمله في مزرعة عائلته قرب القرية بعدد من المسلحين يرتدون ألبسة سوداء ويحملون الأسلحة قادمين نحوه وقاموا بتكبيله وضربه بعنف ثم اقتادوه إلى احدى غرف المزرعة ليشاهد هناك والده وأخيه وعددا من أهالي القرية الذين راحوا ضحية المجزرة الإرهابية.

من جهته قال المواطن حمدو أخرس أحد الناجين من المجزرة بعد إصابته بطلق ناري في خاصرته أن الإرهابيين اقتادوه عن الطريق أثناء توجهه إلى عمله في أرضه وهم يرتدون ألبسة سوداء ومعهم أسلحة حربية وسواطير و يتكلمون باللهجة اللبنانية وأدخلوه الى الغرفة ذاتها في المزرعة.

وأضاف أن أحد الإرهابيين ذا لحية طويلة ويناديه الآخرون بالشيخ أمر مجموعته بذبحنا وبعد ذبح أحد الأهالي أمامنا صرخ أحدهم..آتى الجيش… فعمدوا فورا إلى الهروب بعد إطلاق النار علينا رشا ليأتي بعدها أهالي القرية برفقة أفراد الجيش العربي السوري وكان استشهد حينها عدد من أهالي القرية.

وأشار قائد ميداني إلى المحاولات المتكررة للمجموعات الإرهابية بالتسلل من لبنان إلى الداخل السوري لمؤازرة المجموعات الإرهابية المسلحة في بلدتي الزارة والحصن وخاصة عند بدء الجيش العربي السوري عمليته في القضاء عليها.

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.