موسكو: الضغط على الإرهابيين لإيصال المساعدات إلى مخيم اليرموك

دعت وزارة الخارجية الروسية الأطراف الخارجية كافة القادرة على التأثير في عناصر المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية إلى الضغط عليها بهدف ضمان إيصال المساعدات الضرورية إلى مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين.

وأعربت الخارجية الروسية في بيان لها اليوم عن أسفها بسبب انقطاع عملية تقديم المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في مخيم أمس بسبب تجدد اطلاق النار، وقالت إنه “لمن المؤسف أن العمل الإنسانى المهم جرى خرقه بسبب تجدد اطلاق النار، مضيفة “وفقا للوضع الحاصل على الأرض يمكن أن يتجدد استئناف تقديم المعونات الإنسانية إلى مخيم اليرموك اليوم”.

وأعرب البيان عن ارتياح موسكو لنجاح وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” وبدعم من السلطات السورية وبالتعاون مع الممثلين الرسميين الفلسطينيين والمنظمات الخيرية في إيصال وتوزيع دفعة من المواد الغذائية لـ1026 عائلة في مخيم اليرموك بالقرب من دمشق في الثلاثين من الشهر الجارى، لافتاً إلى أن هذا القرار جرى اتخاذه بتحرك نشط للسفارة الروسية في دمشق.

وتم أمس الخميس إدخال دفعة من المساعدات الغذائية إلى مخيم اليرموك بدمشق وذلك تنفيذاً للمبادرة السلمية الشعبية لحل أزمة المخيم وبدعم من الحكومة السورية للتخفيف من معاناة الأهالي المحاصرين من قبل المسلحين.

وكان أحمد مجدلاني وزير العمل الفلسطيني أكد في مؤتمر صحفي عقده في دمشق مؤخراً أن العصابات الإرهابية تختطف مخيم  ليرموك وتمنع وصول المواد الإغاثية إليه، مشدداً على أن هذا العمل هو جريمة حرب وإمعان في استخدام الفلسطينيين كرهائن ودروع بشرية وأن على المسلحين “أن يفهموا أن مشكلتهم لن تبقى مع الدولة السورية فقط وإنما مع الشعب الفلسطيني بكامله”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.