وقفة تضامنية في دمشق دعماً لوفد الجمهورية العربية السورية في جنيف2

نظم فرع اتحاد شبيبة الثورة بدمشق أمام مكتب الأمم المتحدة في المزة اليوم وقفة تضامنية دعماً لوفد الجمهورية العربية السورية المشارك في جنيف2 وتأكيدا على مطالب الشعب السوري في صون وحدة الوطن وقراره المستقل ومكافحة الإرهاب.

وجدد المشاركون الذين حملوا الأعلام الوطنية واللافتات دعمهم للجيش السوري على امتداد الوطن في التصدي للإرهاب وتأدية مهامه الوطنية حتى يعود الأمن والأمان إلى ربوع سورية الحبيبة.

وأكد المشاركون في بيان سلموه لمكتب الأمم المتحدة وتلاه أمين فرع دمشق لاتحاد شبيبة الثورة فادي حسن وقوف شبيبة الوطن ودعمهم للوفد السوري المشارك في مؤتمر جنيف2 باعتباره الممثل الشرعي والوحيد للشعب السوري مشيرين إلى أن ما قامت به الولايات المتحدة الامريكية مؤخرا بإعادة تسليح المجموعات الإرهابية المسلحة بحجة أنها /معارضة معتدلة/ ما هو إلا تأكيد على “الدور الهدام الذي تقوم به لإفشال المؤتمر واطالة أمد الحرب على سورية”.

ولفت المشاركون إلى أن الدور المشبوه الذي تضطلع به ” مملكة الأوهام” المملكة السعودية من خلال فتاوى شيوخ الفتنة والقتل وتسليحها العلني للمجموعات المسلحة “ما هو إلا كشف للقناع وإظهار للوجه الحقيقي للفكر الوهابي الذي عبر عنه بكل وقاحة وصفاقة وزير خارجية أسرته”.

وبين المشاركون أن رهان دول الاستكبار ودول البترودولار بأن تنتزع ما حلمت به من قهر للشعب العربي السوري وتفكيك الدولة عبر المؤتمرات بعد فشلها من خلال الحرب الاستعمارية التي تشن على الشعب السوري ” ما هو الا مجرد احلام يقظة تراودهم ليل نهار”.

وأكدوا أن بناء سورية لن يكون إلا بسواعد أبنائها الشرفاء وبقرارها السيادي المستقل من خلال الحوار السوري السوري وعلى الأرض السورية لافتين إلى أن سورية منتصرة لامحالة وإن دماء الشهداء ستكون المنارة التي تنير الطريق لبناء سورية القوية.

واختتم البيان بالقول.. إن الرياح التي زرعتها الدول الداعمة والممولة للإرهابيين بعد ثلاثة أعوام من عمر الأزمة التي تتعرض لها سورية بدأت بالارتداد نارا عليها بفضل تضحيات جيشنا الباسل وصمود السوريين بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.

البعث ميديا – سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.