الصحة تتسلم 250 كرسياً متحركاً كهدية من الشعب الإيراني للسوريين

تسلمت وزارة الصحة اليوم 250 كرسياً متحركاً هدية من الشعب الايراني لدعم خدمات المشافي العامة لاسيما في أقسام الإسعاف والطوارئ.

وأكد وزير الصحة الدكتور سعد النايف في تصريح صحفي عقب الاستلام أن الوزارة تعمل بشكل دائم مع الجانب الإيراني لتعزيز علاقات التعاون الصحية بين البلدين بما يحقق فائدة الشعبين السوري والإيراني ويرقى لمستوى العلاقات السياسية المميزة التي تربط البلدين.

وأعرب وزير الصحة عن تقديره لدعم ايران الدائم للقطاع الصحي في سورية من خلال رفده بالتجهيزات والمستلزمات الطبية والأدوية اللازمة لاستمرار توفير الخدمات الطبية مجانا للمواطنين وتجاوز التحديات والصعوبات الهائلة التي يواجهها هذا القطاع في ظل الظروف الراهنة.

بدوره أكد السفير الايراني في دمشق محمد رضا شيباني أن إيران وانطلاقا من رغبة وإرادة شعبها ستستمر بتقديم الدعم للسوريين وتوفير المساعدات لهم لا سيما في المجال الطبي مشيرا إلى وجود دفعة أخرى تشمل 250 كرسيا ستصل في وقت قريب.

وذكر شيباني أنه في الوقت الذي تقدم فيه ايران المساعدات الطبية لسورية ترسل بعض الدول التي تسمي نفسها “أصدقاء سورية” الأسلحة والذخيرة للإرهابيين فيها.

وأشار السفير الإيراني بدمشق إلى وجود ثمانية عقود موقعة بين وزارتي الصحة في إيران وسورية وهي حاليا في مرحلة التنفيذ وستدعم جميع الاحتياجات الصحية للسوريين مؤكدا استعداد إيران لدعم أي جمعية أهلية تعنى بالشؤون الصحية.

يذكر أنه في عام 2012 استلمت وزارة الصحة من إيران شحنة من التجهيزات والأدوات والمواد الطبية الحديثة و15 سيارة إسعاف بقيمة 2ر1 مليون دولار إضافة إلى 20 سيارة إسعاف مجهزة بشكل كامل لتقوية ودعم خدمات المشافي المتضررة ومنظومة الإسعاف في سورية كما تسلمت في العام الماضي 15 سيارة إسعاف وخمسة آلاف جلسة غسيل كلية.

 

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.