ظريف: الدول الداعمة للتطرف في سورية ستجد نفسها ضحية له

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن التطرف الذي انتشر في سورية بوجود المجموعات الإرهابية هناك يهدد “العالم بأسره”، محذراً من أن “هذه الآفة لن تقتصر على سورية فقط بل ستتعدى حدودها”.

وفي مقابلة مع تلفزيون” برس تي في” الإيراني في ميونيخ أمس الجمعة، قال ظريف «أعتقد أن التطرف في سورية يشكل تهديداً للجميع وليس فقط للشعب السوري فقد تسبب في سفك الكثير من الدماء ولكنه لن يكون مقصوراً على سورية، إنه خطر إقليمي وخطر عالمي».

وحذر وزير الخارجية الإيراني الدول الداعمة للمجموعات الإرهابية في سورية من أنها ستجد نفسها ضحية لهذه المجموعات قائلاً: إن «المجموعات المتطرفة التي تعمل ضد الحكومة السورية لا تعرف حدوداً ولا تحترم الإنسانية».

ودعا ظريف إلى فتح المجال والسماح للسوريين بالتوصل إلى اتفاق دون شروط مسبقة من أجل وضع حد للأزمة، مضيفاً أن “على الحكومات الأجنبية أن تضع أوهامها جانباً بشأن الحكومة السورية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.