نزاع بين الممولين.. وتوقعات بتمزق «الائتلاف»

أعربت مصادر دبلوماسية في جنيف عن اعتقادها أن الفترة القريبة المقبلة ستشهد تجددا للصراعات داخل ما يسمى “الائتلاف المعارض”.

وأوضحت هذه المصادر أن السبب يعود إلى تعدد القوى الممولة لهذا الجناح، مشيرة إلى أن العديد من أجهزة الاستخبارات الإقليمية والدولية لديها أدواتها داخل “الائتلاف” مما يسبب التعارض بالمواقف بين المسؤولين “الواجهة”. كما لفتت المصادر الدبلوماسية إلى أن هناك بعض الجهات المملولة لـ”الإئتلاف” غاضبة لعدم مشاركتها في مؤتمر جنيف2.

ويذكر أن مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري قال أمس الجمعة بعد نهاية الجولة الأولى من ماحادثات جنيف2: “.. إن الائتلاف اختلف فيما بينه وظهرت الصدامات والخلافات.. فبعد انتهاء أعمال الجلسة بحضور الإبراهيمي وقف اثنان منهم وقالوا إنهم غير موافقين على ما طرحه زملاؤهم”!

 

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.