وفاة شيخ المدربين

أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم وفاة المدرب السابق لويس أراغونيس صباح اليوم السبت في مدريد عن عمر يناهز الـ75 عاماً.

وتم الإعلان عن الوقوف دقيقة حداد قبل كل مباراة من مباريات الدوري الإسباني هذا الأسبوع تكريماً لأراغونيس.

وتم نقل أراغونيس إلى المستشفى بعد تعرضه لحالة مرضية شديدة وتوفي قرابة الساعة السادسة صباحاً، بحسب ما أكده الطبيب بيدرو غولين لراديو ناسيونال.

وقال آنخيل ماريا فيار رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم “إنني حزين  للغاية لوفاة أحد أعظم اللاعبين في إسبانيا، وهو شخص محبوب جداً و كان قدوة لنا جميعاً”.

وأضاف “لقد كان استثنائياً، على المستويين الشخصي والرياضي، لقد كان لاعب ومدرب رائع وكذلك مدير فني وطني من طراز فريد. هذا النبأ مؤلم جداً”.

وقالت أسرة أراغونيس في بيان إنه توفي إثر صراع مع سرطان الدم “اللوكيميا”.

وأشاد المدرب الحالي لمنتخب إسبانيا فيسنتي ديل بوسكي بالمدرب الراحل قائلاً “بلا شك هو من مهد الطريق للفترة الأخيرة التي شهدت نجاحاً كبيراً للمنتخب”.

وأضاف: “كان صاحب خبرة كبيرة في مجال التدريب وله منزلة خاصة في نفسي”

وتابع “سنتذكر هذا اليوم بالكثير من الحزن”.

ويعد المدرب أراغوانيس شخصية أسطورية في أتلتيكو مدريد، إذ قضى فيه نحو عشر سنوات كلاعب بين عامي 1964 و1974 ثم كمدرب بين عامي 1974 و1980.

وبعد النجاح المبهر مع منتخب بلاده عام 2008 رحل أراغونيس إلى فنربهتشه التركي عام 2008 وبقي فيه حتى 2009. ثم أعلن اعتزاله التدريب شهر كانون لأول/ ديسمبر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.