أمضى 10 سنوات في السجن بسبب نباح كلب

 

قررت المحكمة العليا في مدينة مومباي الهندية إطلاق سراح رجل بعد تبرئته في جريمة قتل، أدين فيها قبل 10 سنوات بسبب نباح كلب الشرطة عليه.

وقضت المحكمة بأن نباح الكلب على راجام بابار لا يعد دليلا مقنعا بأنه هو من ارتكب الجريمة.

وكانت الشرطة قد اعتقلت بابار بعد مشاجرة في الشارع الذي يسكن فيه أدت إلى مقتل رجل وزوجته من الجيران.

وعندما حققت الشرطة في الواقعة، عرضت كل من كان في مسرح الجريمة على الكلب البوليسي الذي شم بعض الدماء والحصى من الموقع، لينبح بعد ذلك على بارار ويتسبب في إدانته بالجريمة.

وحكم على بابار حينئذ بالسجن مدى الحياة، ليدخل بعدها في معركة قضائية لاستئناف الحكم عبر المحكمة العليا.

وكانت من ضمن الأدلة الأخرى، ما قالته ابنة القتيلين بأن بابار كان على خلاف مع والديها بسبب قيامهما بمد ماسورة مياه بجوار منزله. وأوضحت المحكمة العليا أن ذلك لا يعد دليلا على نية القتل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.